تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

إذا ما تم إقرار حظر شامل لارتداء النقاب هل سيتواصل إقبال السائحات العربيات على الوجهة السويسرية؟

بعد أشهر معدودة، سيُنظم اقتراع في سويسرا حول منع ارتداء النقاب والبرقع وتغطية الوجه عموما في كافة أنحاء سويسرا. في ذات الوقت، تستضيف هيئة السياحة السويسرية دوريا عددا من النجمات الشهيرات في الدول الخليجية في زيارات منظمة لسويسرا كي يُساهمن في الترويج في أوطانهن لقضاء العطلة في بلد جبال الألب. شريط وثائقي يُبث مساء الخميس 28 سبتمبر الجاري على القناة العمومية الأولى الناطقة بالألمانية بالتلفزيون السويسري SF1 يُلقي الضوء على هذا التناقض.

Eine voll verschleierte Frau sitzt vor einem Cappuccino

بعد كانتون تيتشينو الجنوبي، هل سيُحظر ارتداء النقاب والبرقع في كل أنحاء سويسرا؟ في الصورة: سيدة خليجية ترتدي نقابا يُخفي ملامح وجهها لدى تواجدها في منتجع إنترلاكن (كانتون برن) يوم 9 أكتوبر 2016. 

(Keystone / Peter Klaunzer)

يعتبر السائحون العرب من أهم عملاء السياحة السويسرية. فالأسعار المرتفعة في سويسرا لا تشكل عائقاً لهم، بل على العكس: ففي أغلب الأحيان يأتون في جماعات كبيرة، ويحبون الرفاهية وينفقون بالتالي مبالغ ضخمة، تقدر بحوالي 430 فرنك يومياً للشخص الواحد في المتوسط.

في المقابل، قد يُؤدي قرار بحظر ارتداء النقاب إلى إنهاء هذا الوضع. فبينما يُمنع النقاب بالفعل في كانتون تيتشينو منذ 1 يوليو 2016، تم مؤخراً تقديم مبادرة شعبية تُطالب بمنع النقاب على مستوى سويسرا بالكامل. ومن المعروف أن هناك الكثير من السيدات القادمات من البحرين والإمارات وعُمان والسعودية وقطر يرتدين النقاب. فهل سيُدرن ظهورهن لسويسرا قريباً؟

لقطة أولى من الشريط الوثائقي: راحيل سعد الموخايني من سلطنة عُمان تقضي عطلتها في سويسرا. هنا تذهب مع أسرتها لممارسة الطيران المظلي لأول مرة. وهي تطير رفقة مُدرّبة لأنها كمسلمة متزوجة وملتزمة لا تريد أن تلمس أي رجل غريب عنها.

نهاية الإقتباس

Trailer Dok

مقتطفات من وثائقي حول السائحات العربيات في سويسرا

اختارت ماريانه كيغي، منتجة الأفلام بالقناة العمومية الأولى الناطقة بالألمانية بالتلفزيون السويسري أن تتوجه بالسؤال مباشرة إلى السيدات الخليجيات. ففي فيلمها الوثائقيرابط خارجي رافقت بعض الأسر العربية في رحلاتها بالقوارب وفي هبوطها بالمظلات وأثناء التسلق والتجوال في شتى أنحاء سويسرا. 

لقطة ثانية من الشريط الوثائقي: إنها تقوم بالدعاية لسويسرا في الدول الخليجية: هي الممثلة والناشطة الإجتماعية الإماراتية أمل محمد التي يتابعها الآلاف في العالم العربي على شبكتي التواصل الإجتماعي انستاغرام وسنابتشات. هنا، تزور بلدة مارتهالن Marthalen (كانتون زيورخ) بناء على دعوة مقدمة من هيئة السياحة السويسرية. 

نهاية الإقتباس

Ausschnitt aus DOK

لقطة من شريط وثائقي يُبث على التلفزيون السويسري يوم 28 سبتمبر 2017

المخرجة ماريانه كيغي صوّرت كذلك النجمات العربيات اللواتي قامت هيئة السياحة السويسرية بدعوتهن خصيصاً إلى سويسرا كي يقمن بعمل دعاية لها. ففي السنوات القليلة الماضية، كانت مدن ومواقع سويسرية مسرحاً للأحداث في عدد من المسلسلات العربية، ما أدى إلى تدفق مزيد من السياح عليها. ذلك أن هذا الصنف من الزوار يُبدي حرصا على الإقامة في نفس الفنادق التي أقام بها نجومهم التلفزيونيون.

DOK-Ausschnitt

لقطة من شريط وثائقي يُبث على التلفزيون السويسري يوم 28 سبتمبر 2017

السياحة الخليجية في جنيف "لو مُنِع النقاب في سويسرا، سأختار وِجهة أخرى"

بينما تتباين الآراء في الكنفدرالية حول المبادرة الشعبية الهادفة إلى تغطية الوجه في الأماكن العامة، أجمعت بعض السائحات المُنقبات النادرات الوجود ...

swissinfo.ch بالتعاون مع القناة الأولى للتلفزيون السويسري الناطق بالألمانية SRF (برنامج DOK الوثائقي ليوم 28 سبتمبر 2017)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×