تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تقاليد تأبى الأفول إقبال كثيف على رياضة رمي الصخرة في مهرجان أونسبونن

أتيحت الفرصة هذا الأسبوع للمبتدئين لاكتشاف الرياضات السويسرية التقليدية في مهرجان أونسبونن الذي يحتضنه منتجع إنترلاكن وسط جبال الألب.

وبالفعل، يُخصص هذا الأسبوع لعرض أنشطة فولكلورية مثل رمي الصخرة، وممارسة لعبة هورنوسن (وهي عبارة عن مزيج من الغولف والبيسبول)، ورياضة المصارعة السويسرية، ورمي الأعلام والرماية. وفيما يخوض حوالي تلميذ تجربة العديد من الألعاب الرياضية، يحظى رمي الصخرة بشعبية كبيرة لدى السياح الأجانب، كما عاينت ذلك swissinfo.ch على عين المكان.

عموما، يعتقد الخبراء أن تاريخ رياضة رمي الصخرة يعود إلى فترة ما قبل التاريخ. وهي الرياضة الرئيسية في مهرجان أونسبونن، الذي انتظم لأوّل مرة في عام 1805، ورمزه الصخرة التي يبلغ وزنها 83.5 كلغ. وقد سُرقت هذا الحجارة الضخمة في عام 1984 من قبل نشطاء انفصاليين في كانتون جورا للتعبير بشكل رمزي عن مطالبهم السياسية. وقد أعيدت في عام 2001 قبل أن تعود للإختفاء من جديد في عام 2005، وعندها تم العثور على بديل مشابه. هذا، وتنتهي فعاليات مهرجان أونسبونن، الذي يلتئم كل 12 عاما تقريبا، يوم الأحد 3 سبتمبر 2017. 

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك