Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

إقصاء مُبكر يُبـدّدُ حلم فيديرر الأولمبـي!


البطل السويسري الذي علق آمالا كبيرة على الألعاب الأولمبية لإنقاذ موسمه الحالي، لم ينجح في تجاوز الدور ربع النهائي بعد انهزامه يوم الخميس في بـكين أمام الأمريكي جيمس بليك بشوطين 6-4، 7-6.

فبعد أن فشل في انتزاع الميدالية البرونزية في أولمبياد سيدني عام 2000 ثم إقصائه من الدور الثاني في أولمبياد أثنيا عام 2004، خاب أمل فيديرر مُجدّدا في أولمبياد بكين، وذلك قبل أيام معدودات من فقدانه رسميا للمرتبة الأولى في التصنيف العالمي لمُحترفي كرة المضرب لفائدة الإسباني رافاييل نادال.

كان فيديرر قد خاض بداية أولمبياد بكين بحماس كبير ورغبة قوية في إعطاء أفضل ما لديه لإنقاذ موسـم طغت عليه هزائم مُتتالية. وكان قد صرح في هذا السياق: "إن تحقيق انتصار هنا (في بكين) أو في بطولة أمريكا المفتوحة سينقذ موسمي". ويذكر أن فيديرر فضـّل الإقامة في فندق على المكوث في القرية الأولمبية، وذلك لضمان قدرة أفضل على التركيز، وتجنب اللقاءات الكثيرة مع المُعجبين به في القرية الأولمبية.

ولم يفز فيديرر هذا العام إلا ببطولتين صغيرتين في كل من إستوريل بالبرتغال وهال بألمانيا. وقد مُني بهزائم مُتتالية في نهاية دوري رولون غاروس بفرنسا ونهاية ويمبلدون بإنجلترا أمام المايوركي نادال، وفي نصف نهاية دوري أستراليا المفتوح أمام الصربي نوفاك دجوكوفيتش.

وإذا ما خسر فيديرر لقبه أيضا في بطولة أمريكا المفتوحة التي تنطلق يوم 25 أغسطس الجاري، فسيمكن الحديث عندها عن موسم كارثي للبطل السويسري ذي الـ27 ربيعا والذي اعتاد خلال السنوات الماضية على الفوز سنويا بثلاث من البطولات الأربع الكبرى "غراند سلام".

سـابقة للأمريكي بليك

وقد وُفـِّق فيديرر في بداية ألعاب بكين بعد أن تـخلّص بسهولة من الروسي دميتري تورسونوف والسلفادوري رافاييل أريفالو والتشيكي توماس بيرديش. ولم تكن تفصله عن نصف النهاية سوى مقابلته ضد الأمريكي جيمس بليك، المصنف رقم 7 في الترتيب العالمي لمحترفي التنس والذي لم يكن قد كسب أبدا مواجهة ضد فيديرر في المباريات الثمان السابقة التي جمعتهما والتي لم ينتزع فيها بليك سوى شوط واحد من فيديرر.

ورغم هذه العوامل الداعية إلى التفاؤل، بدت على فيديرر يوم الخميس 14 أغسطس علامات فقدان الثقة في النفس، وسرعان ما أنهار أمام بليك الذي تخلص بدوره من البطل السويسري في شوطين فحسب.

وعلى فيديرر إذن الانتظار أربعة أعوام كاملة للمشاركة مُجددا في الأولمبياد التي ستستضيفها لندن عام 2012 لعله ينجح في كسر سوء الطالع هذا، والفوز بلقب البطل الأولمبي السويسري الثاني بعد مارك روسي عام 1992.

ومازالت لفيديرر فرصة خوض مباريات الزوجي في أولمبياد بـكين. وكان الزوجي السويسري فيديرر-فارفينكا قد هزم يوم الأربعاء 13 أغسطس الروسيين ميخاييل يوزني ودميتري تورسونوف. وإن حالف الحظ فيديرر في مواجهات الزوجي القادمة، فربما لن ترتبط ذكرى ألعاب بكين في ذاكرته بكارثة حقيقة.

سويس انفو مع الوكالات

نادال يعتلي قريبا عرش فيديرر

يفقد السويسري روجيه فيديرر لقب المصنف رقم واحد في الترتيب العالمي لمحترفي كرة المضرب يوم 18 أغسطس 2008 لفائدة الإسباني رافاييل نادال.

فيديرر هو لاعب التنس الأول عالميا الذي سيكون قد قضى أطول فترة (237 أسبوعا) على رأس التصنيف العالمي (فهو احتل صدارة الترتيب يوم 2 فبراير 2004).

رافاييل نادال، سيكون الرقم 2 عالميا الذي قضى أيضا أطول فترة في موقعه هذا الموقع (أي منذ 25 يوليو 2005).

فاز روجيه فيديرر بـ 55 دوري من بينها 12 بطولة كبرى (5 مرات ويمبلدون، 4 مرات بطولة أمريكا المفتوحة، 3 مرات بطولة أستراليا).

وهذا العام، خاض فيديرر، أصيل كانتون بازل، ثلاث بطولات كبيرة وسبع بطولات ماسترز دون الفوز بأي واحدة منها.

روجي فيديرر

من مواليد 8 أغسطس 1981 في بيننغن، بكانتون بال المدينة، ونما وترعرع في ضواحي مانشستاين، لأب سويسري من أصل ألماني يسمى روبي فيديرر، وأم من جنوب إفريقيا تسمى ليينات. له شقيقة تحمل اسم ديانا، تكبره بعشرين شهرا، وتشتغل ممرضة.

منذ سنة 2000، تعرف فيديرر على ميروسلافا "ميركا"، فافريناك خلال دورة سيدني. وأصبح يسافر معها أينما حل، وتتولى ميركا اليوم إدارة أعمال روجيه فيديرر.

حصل فيديرر حتى الآن على 12 لقبا من صنف "غراند سلام"، أي أقل بلقبين عن الرقم القياسي، 14 رقما، الذي حققه الأمريكي بيت سامبراس، وجمع ثروة تتجاوز 40.000.000 دولار.

فيديرر مُصنف حاليا الأول عالميا، لكن الإسباني رافاييل نادال سينتزع منه صدارة الترتيب العالمي يوم 18 أغسطس 2008 بعد سلسلة الانتصارات التي حققها مؤخرا.



وصلات

×