تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الأسر والأجانب والعاطلين عن العمل لولا المساعدات الاجتماعية لتضاعف عدد الفقراء في سويسرا

Calculator on a table

تواجه العديد من الأسر تحديا في ضبط ميزانية البيت وفق الدخل الشهري.

(Keystone)

 يعيش نحو 600 ألف شخص في سويسرا في فقر. وبدون الإعانات الاجتماعية ـ التي تشمل المساعدة الاجتماعية والمعاشات التقاعدية واستحقاقات الصحة والبطالة وبدلات السكن ، فإن هذا الرقم قد يرتفع إلى أكثر من الضعف، ليتجاوز المليون شخص وذلك وفق تقرير نشره المكتب الفدرالي للإحصاء يوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2017 تحت عنوان " نسبة الفقر قبل الحصول على الإعانات الاجتماعية".

 التقرير الحكومي أحصى عدد الأشخاص، الذي كانوا سيقعون في براثن الفقر، لولا حصولهم على مساعدات اجتماعية (بما في ذلك المعاشات التقاعدية).

 وأظهر التقرير أن 1.3 مليون شخص ـ أي 15.9 % من السكان ـ كانوا سيقعون في عام 2015 ضحية للفقر لولا حصولهم على مساعدات. وبلغ الرقم الفعلي في ذلك العام 570 ألف شخص يعيشون تحت خط الفقر. هذا ويتم تعريف خط الفقر في سويسرا بالحصول على دخل شهري بقيمة 2239 فرنكا للشخص الواحد و3984 فرنكا لزوجين مع طفلين.

 يذكر أن من أكثر الفئات المستفيدة من المساعدات الاجتماعية، هم الأزواج الذين لديهم طفل صغير أو عدة أطفال، وفقا للتقرير. وبدون هذه المساعدات، فإن 18٪ من هذه الأسر ستعيش تحت خط الفقر وهي ضعف نسبة الأسر بدون أطفال (7.7٪).

 ونتيجة للمساعدات الاجتماعية، انخفض معدل الفقر أيضا انخفاضا كبيرا بين الأجانب والأسر ذات العائل الواحد والعاطلين عن العمل. ومع ذلك، لا تزال هذه الفئات هي الأكثر تعرضا للفقر، حتى بعد تلقي مدفوعات الرعاية الاجتماعية.

 التقرير الذي نُشر أمس الثلاثاء يتزامن مع اليوم الدولي للقضاء على الفقر، وتركز الأمم المتحدة هذا العام على "أهمية قيم الكرامة والتضامن " من أجل القضاء على الفقر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×