Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

الصحة العامة أم حرية السوق؟


البرلمان السويسري يرفض فرض حظر شامل على الإشهار للتدخين


 انظر لغات أخرى 3  لغات أخرى 3

رفض مجلس الشيوخ حظرا مقترحا على الدعاية لفائدة منتجات التبغ في سويسرا واختار التصويت يوم الأربعاء 15 يونيو الجاري لفائدة حماية نظام اقتصادي يتميّز بحرية السوق عوضا عن تأييد الإنشغالات المتعلقة بالصحة العامة.

الحظر دعا إلى إقراره وزير الصحة السويسري ألان بيرسي الذي قال أمام البرلمان إن التدخين يتسبب في أضرار ليس من وجهة نظر صحية فحسب بل من الناحية الاجتماعية والمالية أيضا.

الحكومة جادلت بأن تأثير الإعلانات كبير جدا على اليافعين والشبان بوجه خاص. وطبقا لدراسة ألمانية، اتضح أن خطر إقدام صغار السن على التدخين ارتفع بنسبة 46% إذا ما كانوا مُعرّضين لإعلانات إشهارية لفائدة منتجات التبغ.

في المقابل، رد المعارضون بأنه لا تُوجد أدلة على أن حظرا للإشهار سيؤدي إلى توقف الناس عن التدخين.

وفي الوقت الحاضر، يموت خمسة ملايين شخص في العالم سنويا نتيجة لاستهلاك منتجات التبغ، أما في سويسرا فيصل العدد إلى 9500.

حماية الشبان

في المقابل، لم يُثر المقترح الداعي إلى فرض حظر شامل على بيع السجائر ومنتوجات تبغ أخرى للقُصّر أي خلاف يُذكر حيث عبّرت أغلبية البرلمانيين بوضوح عن تأييدها لسن قوانين ترمي إلى حماية الأطفال واليافعين والشبان.

في هذا الصدد، جادل البعض بوجود حاجة لتوفير أساس قانوني للقيام بعمليات شراء تجريبية للتأكد من أن الأكشاك التجارية ليست بصدد بيع السجائر للمستهلكين القُصّر. إضافة إلى ذلك، أعربت أغلبية النواب عن تأييدها لأهمية الحظر المفروض على جميع أصناف الإشهار الخاصة بالتدخين والمُوجّهة إلى القُصّر.

فوارق جهوية

يجدر التذكير بأن الإشهار لفائدة التدخين والسجائر محظور منذ فترة في الإذاعة والتلفزيون في سويسرا، إضافة إلى ذلك تمنع القوانين في 15 كانتونا (من بين 26) الإشهار لفائدة السجائر أو التدخين على اللوحات الإعلانية.

وفي 10 كانتونات، يُمنع بيع السجائر إلى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما، إلا أنه يُسمح ببيعها في مناطق أخرى من البلاد إلى من هم في سن السادسة عشرة.

وفي شرق سويسرا، تسمح التقاليد بمشاهدة أطفال وهم بصدد التدخين خلال مناسبة سنوية يتم خلالها الإحتفاء بأصناف الأبقار والمواشي في كانتون أبنزل.

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك



(ترجمه من الإنجليزية وعالجه: كمال الضيف) , swissinfo.ch

×