باحثون عن الأمان اللّجوء من خلال الأرقــــــــــــــــــام


(swissinfo.ch)

تدفقت أعداد كبيرة من طالبي اللجوء على بلدان القارة الأوروبية في أعقاب موجة من الإضطرابات السياسية بلغت ذروتها بعد اندلاع ثورات الربيع العربي.

وفيما يستعد السويسريون للتصويت على اعتماد قوانين لجوء أشد صرامة في يونيو 2013، يُستحسن إجراء مقارنة بين كيفية تعامل الكنفدرالية والبلدان المجاورة عندما يتعلق الأمر باستضافة اللاجئين الذين يطرقون أبوابها طلبا للأمن والإستقرار.

×