تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

بين محاولة الإندماج والتمسّك بالأصول العملاق البرتغالي الذي يُريد أن يصبح بطل المصارعة في سويسرا

الحلبة لا تقبل النزاع أو الإختصام: فالمنافس الذي يسقط، ويمسّ ظهره الأرض، يخسر الجولة. أما المنتصر فيُحمل على الأعناق، ويُمنح تاجا، وربما أهدي له ثور. المصارعة السويسرية، وهي من أكثر الرياضات شعبية وأصالة في البلاد، باتت تقبل أيضا منافسين من الأجانب. 

للوهلة الاولى لا يختلف تياغو فييرا ماركيز كثيرا عن السويسريين الذين يُشاركونه دوري المصارعة الذي ينظّم في موفى هذا الأسبوع في العديد من المناطق الريفية عبر البلاد. 

هذا الشاب العملاق البالغ من العمر 23 عاما، بطول 1.90 مترا، ووزن 140 كيلوغرام، يتحدّث اللهجة الألمانية السويسرية ويحترم بدقة متناهية تقاليد هذه الرياضة الشعبية. بعد فوزه في منازلة، أزال نشارة الخشب من على كتفيْ منافسه، ومسح وجهه بماء الحوض المخصص للخيول. في داخل الحلبة، يتساوى الجميع. وما يميّز هذا المصارع عن ذاك ليست البنية الجسدية بل البراعة في استعمال تقنيات المصارعة السويسرية المختلفة. 

الفرق الوحيد الذي يُميّز تياغو ماركيز فييرا هو أنه لا يملك جواز سفر سويسري. وهو واحد من بين عدد قليل جدا من الأجانب الذين يُمارسون رياضة المصارعة السويسرية على مستوى عال. بدأ هذا الشاب، المولود لأب برتغالي، في ممارسة هذا النشاط الرياضي منذ عشر سنوات. واليوم، حصل هذا البطل على التتويج سبع مرات وحقق نتائج جيّدة في ثلاث بطولات وطنية. أما أكبر حلمه الآن فهو أن يُصبح "البطل الوطني" في مجال المصارعة.

(صور: توماس كيرن، swissinfo.ch، نص: ألكسندر تويلي، swissinfo.ch)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك