تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تعاون سويسري - نيبالي من قمم الألب إلى سقف العالم

في شهر نوفمبر من عام 2009، وقع مُتسلق الجبال الخطرة، السلوفيني توماس هومار Tomaz Humar، ضحية إصابات بالغة وظل مُعلّــقا على ارتفاع 6300 مترا على الواجهة الجنوبية لقمة "لانغتانغ ليرونغ" في جبال الهيمالايا. وفي ذروة شعوره باليأس، أمسك بهاتفه الذي يعمل بالأقمار الصناعية وطلب المساعدة، وكانت الإغاثة بطائرة مروحية هي فرصته الوحيدة للنجاة.

تمّ إنذار سابين باسنيات Sabin Basnyat، من شركة "Fishtail Air" الجوية النيبالية. ورغم أنه أحد الطيارين الأكثر خبرة وحنكة في بلاده، فلم يشعر بأنه كفؤ لتنفيذ التدخل المطلوب بسبب افتقاره لخبرة العمل على ارتفاع من هذا القبيل. فلحدّ الآن، يُعتبر من المستحيل التحليق بطائرة الهليكوبتر على ارتفاع مماثل بسبب تخلخل الهواء. سابين باسنيات قرّر الاتصال على الفور بشركة "Air Zermatt" في سويسرا التي يُعتبر طياروها ورجال الإنقاذ فيها الأكثر خبرة في العالم.

بعد يومين من نداء الإغاثة الذي وجّهه توماس هومار، وصل الطّيار السويسري روبي أندنماتّن إلى كاتماندو رفقة مرشديْ الجبال ومُتخصصي الإنقاذ سيمون أنتاماتن وبرونو جيلك. وفي اليوم نفسه، حلّق الثلاثة مع سابين باسنيات على متن طائرة مروحية تابعة للشركة النيبالية باتجاه لانغتانغ ليرونغ Langtang Lirung، حيث كان المتسلق السلوفيني لا يزال مُعلقا إلى حبله.

بالنسبة لتوماس هومار، كان الأوان قد فات بحيث وافته المنية قبل وصول الإسعافات. ولكن هذه العملية أثبتت أنه بإمكان طائرة الهليكوبتر التدخل على مثل ذلك الارتفاع. وإذا لم يكن ضروريا جلب فريق الإغاثة من سويسرا، لكان المتسلق السلوفيني ربما لا يزال حيا يُرزق.

على إثر الحادث، طلبت اللّجنة الدولية للإنقاذ الجوي من شركة "Air Zermatt"، بالتعاون مع "Fishtail Air"، تنسيق تكوين الطّيارين ورجال الإغاثة النيباليين، وإقامة قاعدة إسعاف في الهيمالايا.

في أغسطس 2010، قدِم إلى زيرمات - التي تشتهر بقمة "سيرفان" - طياران وأحد أبناء شعب شيربا (مجموعة إثنية في نيبال)، لمتابعة تكوين في شركة "Air Zermatt". وفي ربيع العام الموالي، خلال موسم تسلق الجبال التي يتجاوز ارتفاعها 8000 متر، شغّلت الشركتان للمرة الأولى قاعدة إغاثة بالطائرات المروحية في نيبال.

ولكن على الرغم من التّدريب والتجربة المُكتسبين، تظل المهمة خطيرة. فعبد فترة قصيرة من تكوينهما في سويسرا، لقي الطيار سابين باسنيات ورجل الإنقاذ بورنا أوال حتفهما أثناء عملية إسعاف مماثلة. (الصور والنص: مانويل باور Manuel Bauer)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك