تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

لعبة عادلة تكلفة رخصة الصيد في سويسرا أغلى 20 مرة بالنسبة للأجانب

Ein Hirsch mit Bruch, am ersten Tag der Hochjagd

غزال في وضع استراحة في اليوم الأوّل من موسم الصيد المقابل ليوم 2 سبتمبر 2017.

(© Keystone / Gian Ehrenzeller)

بدأ موسم الصيد، الذي يُعد من أبرز الأحداث في الكانتونات الواقعة في المناطق الجبلية مثل غراوبوندن. بالنسبة للأجانب يتعين عليهم دفع ثمن باهظ للمشاركة في هذا الحدث السنوي، فرسوم ترخيص الصيد بالنسبة لهم أعلى بنحو 20 مرة من رسوم الصيادين المحليين.

يستمر موسم  "الصيد الكبير" السنوي 21 يومًا في شهر سبتمبر، حيث يتم اصطياد الغزلان والشاموي. يدفع السكان المحليون 760 فرنكاً سويسرياً (765 دولارًا) للحصول على رخصة صيد، بينما يدفع الصيادون القادمون من كانتونات أخرى 2813 فرنكاً سويسري ، أما الأشخاص القادمون من خارج  البلاد، فيتعين عليهم دفع مبلغًا ضخمًا يصل إلى 14629 فرنكا سويسريا.

 يقول مفتش الصيد بالكانتون، أدريان أركوينت، "لا نريد تشجيع سياحة الصيد. نريد أن يكون الصيد بمثابة مخزون احتياطي للسكان المحليين، الذين يقومون بالكثير من العمل للحفاظ على هذه الهواية ويعرفون المنطقة والحيوانات ".

 الموقف الرسمي للكانتون يتمثل في التأكيد على ضرورة الصيد من الناحية البيئية لأن الغزلان، على سبيل المثال ، تتزايد سنويًا وقد يسبب وقف صيدها أضراراً بيئية. لكن دعاة حماية الحيوانات يرغبون في إلغاء هذه الممارسة، بحجة أنها غير إنسانية.  

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك