تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مساعي حميدة لدولة مُحايدة سويسرا توافق على تمثيل مصالح السعودية في إيران ومصالح طهران في الرياض

في الصورة: رسم على أحد جدران العاصمة الإيرانية طهران (سبتمبر 2017). في برن، قررت الحكومة الفدرالية أن تتولى سويسرا من الآن فصاعدا المصالح القنصلية السعودية في العاصمة الإيرانية والمصالح القنصلية الإيرانية في العاصمة السعودية.

(Keystone)

أكدت الحكومة السويسرية أنها ستتولى رسميا ولاية حماية المصالح في النزاع القائم بين إيران والسعودية، حيث ستقوم بتمثيل المصالح القنصلية للبلدين في عاصمة كل منهما.

ومع أن المسألة كانت مطروحة منذ أكثر من عام، إلا أن الحكومة الفدرالية أعطت الضوء الأخضر للمضي قدما في هذه الولاية فى بيانرابط خارجي أصدرته في العاصمة برن يوم الاربعاء 25 أكتوبر الجاري وأكدت فيه أن الإتفاقيات ذات الصلة قد تم التوقيع عليها أيضا فى طهران والرياض.

ومن المقرر أن تشمل المهمة (أو الولاية) تمثيل المصالح الإيرانية في الرياض والمصالح السعودية في طهران.

سويسرا ظلت في مفاوضات مع سلطات البلدين منذ شهر فبراير 2016، أي بعد شهر من الإعدام المثير للجدل الذي تم تنفيذه بحق رجل دين شيعي في المملكة العربية السعودية ومن الهجوم التي تلا ذلك على السفارة السعودية في طهران، ما أدى إلى تجميد العلاقات الثنائية.

لا وساطة في الوقت الحاضر

 في الواقع، ينطوي ما يُسمى بـ "ولاية حماية المصالحرابط خارجي" على القيام بإنجاز بعض المهام القنصلية والدبلوماسية في حالة حدوث انهيار في العلاقات بين دولتين، بما يسمح بمواصلة التعامل بين الطرفين على مستوى منخفض.

يُشار إلى أن هذه "الولاية" تمثل أحد صنفين من "المساعي الحميدة" التي تقترحها سويسرا المُحايدة على الساحة الدولية، حيث يشمل الثاني الوساطة وجهود التسهيل.

في حالة المُواجهة الإيرانية – السعودية، التى تمثل حاليا خط الصدع الايديولوجى والدينى الرئيسى فى منطقة الشرق الأوسط، لم ترد أي إشارة يوم الأربعاء 25 أكتوبر الجاري الى أن سويسرا مستعدة أيضا للإنخراط (في هذا الملف) على مستوى أكثر جوهرية.

مع ذلك، عرضت برن سابقا خدماتها كوسيط بين الطرفين، فيما قال البلدان الشرق أوسطيان إنهما بصدد النظر في المسألة.

من جهتها، أكدت الحكومة السويسرية مُجدّدا أنها تركّز بشكل واضح على "ولايات حماية المصالح" في استراتيجيتها للسياسة الخارجية للفترة الممتدة من 2016 إلى 2019. وفي الماضي، نفذت الكنفدرالية أكثر من 200 مهمة من هذا القبيل، لا سيما خلال الحرب العالمية الثانية.

يُشار إلى أن سويسرا أصبحت تتكفل حاليا - بعد الإعلان الأخير - بخمس ولايات حماية المصالح في مناطق شتى من العالم وتشمل مصالح إيران في مصر (منذ عام 1979) ومصالح الولايات المتحدة في إيران (منذ عام 1980) ومصالح روسيا في جورجيا (منذ 13 ديسمبر 2008) ومصالح جورجيا في روسيا (منذ 12 يناير 2009).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×