تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مسجد النور المثير للجدل إدانة ثماني متهمين من المسؤولين في مسجد بفينترتور

سيارة للشّرطة

مسجد النور بفينترتور سابقاً كانت قد سُلّطت عليه الأضواء عدة مرّات لكونه يظنّ أنّه بؤرة تشدّد بالنّسبة للشّباب.​​​​​​​

(Keystone)

أدين ثمانية أعضاء من مسجد النور سابقا بتهديد واعتقال شخصيْن بطريقة غير مشروعة لكونهما قاما بإبلاغ صحفي بأنشطة مشبوهة على علاقة بأفكار متشددة تلقن للشباب . وتتراوح العقوبات بالسجن بين ستة وثمانية عشر شهرا بسبب الاحتجاز غير القانوني والإكراه وتهديد الغير.

في فبراير 2017، ألقت الشرطة القبض على تسعة أشخاص بالغين وشاب يبلغ من العمر 17 عاما لاعتدائهم جسديا واحتجاز اثنيْن من المسلمين داخل المسجد وتهديد أسرهم في وقت سابق وبالتحديد في شهر نوفمبر 2016. ويعتقد أن الضحايا قدموا معلومات إلى الصحفيين حول إمام دعا لقتل المسلمين المتخلفين عن الصلاة الجامعة في المسجد.

وقضت محكمة سويسرية يوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 بإدانة ثمانية من المتهمين العشرة بتهمة تهديد وإرهاب الآخرين داخل المسجد الذي أُمر لاحقا بغلقه والذي كان مقرّه موجودا في مدينة فينترتور الواقعة بالشمال الشرقي لسويسرا.

وقد دافع المتهمون عن أنفسهم طيلة أيام المحاكمة بنفيهم القاطع لحصول أي أعمال عنف داخل المسجد. مع ذلك، ووفقا للقاضي الذي ترأس الجلسة، يثبت التسلسل الزمني للأحداث حصول أعمال عنف وإكراه في المسجد بشكل واضح استنادا إلى التصريحات التي أدلى بها المتهمون وكذلك سجلات المكالمات التي تحتفظ بها الشرطة.

ومنذ فترة طويلة كان مسجد النور بفينترتور موضع شبهة حيث يعتقد أن لديه صلات بتيارات دينية متشددة. ولقد احتلت أخبار هذه المؤسسة عناوين الصحف بعد انتشار أفكار متشددة في صفوف الشباب في المنطقة والتحاق بعضهم بالمقاتلين الجهاديين في سوريا. لكن المسؤولين في هذا المسجد نفوا هذه الاتهامات بشدة. وأغلق هذا المسجد في مايو 2017 بعد استحالة تجديد عقد إيجار المبنى الذي يوجد فيه المسجد.

وقبل عام أدين الواعظ الأثيوبي الذي كان يتهم بتشجيع الأفكار المتشددة والعنف من طرف محكمة في زيورخ. وقد حكم عليه بالسجن 18 شهرا مع وقف التنفيذ وأمره بمغادرة سويسرا.

Keystone-SDA/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك