نمو ديموغرافي غير مسبوق في سويسرا منذ الستينات

في كانتون فو، من الأرجح أن يرتفع عدد السكان من 704.000 إلى 785.000 ساكن.

(Keystone Archive)

في نهاية سنة 2008، بلغ عدد السكان في سويسرا 7.701.900 ساكنا. أي بزيادة تبلغ 108.400 نسمة مقارنة بالسنة التي سبقتها. هذه الزيادة، وهي الأعلى التي تم تسجيلها منذ الستينات، تتجاوز بشكل واضح معدل الولادات في أوروبا، وترجع بالأساس إلى عامل الهجرة.

ازداد عدد السكان المقيمين بصفة دائمة في سويسرا سنة 2008 بنسبة 108.4000 شخص، وهو ما يوازي عدد سكان كانتون زوغ، أي معدّل نمو يصل إلى 1.4%، ولا تتجاوز هذا المعدل على المستوى الأوروبي سوى نسبة الولادات في ليكسمبورغ (2%)، وإيرلندا (1.5%).

في المقابل، سجّلت ألمانيا نقصا في عدد سكانها بنسبة 2%، كما تسجّل بقية البلدان المجاورة لسويسرا نسب نموّ منخفضة جدا: 0.4% في النمسا، و0.6% في فرنسا، و0.7% في إيطاليا وليختنشتاين.

وبحسب المكتب الفدرالي للإحصاء الذي نشر هذه النسب يوم الخميس 27 أغسطس 2009، يرجع الإزدياد الكبير في عدد سكان سويسرا سنة 2008 إلى الوضع الإقتصادي الجيّد (آنذاك)، وحرية تنقل الأشخاص، ينضاف إلى ذلك انضمام 17 بلدا جديدا إلى الإتحاد الأوروبي والبلدان الاعضاء في الجمعية الأوروبية للتبادل الحر.


وترجع 90% من هذه الزيادة إلى حصيلة حركة الهجرة؛ إذ استقبلت سويسرا 98.200 شخص كـأعداد إضافية مقارنة بعدد الأشخاص الذين غادروها خلال نفس السنة.(184.300 مهاجر إليها مقابل 86.100 مهاجر منها. كذلك ازداد النمو الطبيعي ليصل إلى 15.500 شخص (76.700 ولادة مقابل 61.200 وفيات). ويمثل النمو الطبيعي 10% من هذه الزيادة في عدد السكان.

وتعد حصيلة حركة الهجرة المسجلة سنة 2008، الأعلى من نوعها في تاريخ النمو الديمغرافي السويسري بعد النسبة المسجّلة سنة 1961 (100.000 شخص). وفي الستينات كان النمو لا يزال مرتبطا بنسبة 40% بالنمو الطبيعي، و60% بعامل الهجرة.

swissinfo.ch مع الوكالات



وصلات

×