Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

خلف الكواليس


"الشقيق الأكبر" دائم الإنتباه في القطارات السويسرية


 انظر لغات أخرى 3  لغات أخرى 3
شيفرة التضمين

جولة داخل كواليس مركز الشرطة المختص بمراقبة ما يجري داخل القطارات والمحطات التابعة لهيئة السكك الحديدية الفدرالية بسويسرا بواسطة الكاميرات. (SRF / swissinfo.ch)

في الوقت الحالي، يُمكن لفريق الشرطة التابع لهيئة السكك الحديدية الفدرالية رصد ما يجري في محطات القطار من خلال ما تلتقطه حوالي 1600 من كاميرات المراقبة، كما يستطيع مُتابعة ما يحدث داخل القطارات الجهوية بفضل قرابة 1200 كاميرا مثبتة وسط عرباتها. ومن المُقرر أن يتواصل الإستثمار في أنظمة المراقبة بالكاميرات في سويسرا.

هيئة السكك الحديدية الفدرالية تُـقـرّ أيضا بأهمية "كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة" (CCTV) في محاربة الجريمة والوقاية منها. وفي عام 2015، أقدمت على الزيادة في عدد الموظفين العاملين في فريق شرطة مراقبة وسائل النقل بالكاميرات إلى أكثر من الضعف.

وابتداء من عام 2017، ستُعتمد أولى كاميرات المراقبة داخل القطارات التي تقوم برحلات طويلة.

ومن أجل ضمان سلامة الرّكاب، طبقت القطارات السويسرية لسنين طويلة استراتيجية "الوقاية، والردع، والقمع". وفي محاولة لردع الجريمة، تؤمّن هيئة السكك الحديدية حضورا مُوحّدا للطّواقم الأمنية، ولكنها تعتمد أيضا على وجود كاميرات المراقبة.

في الأثناء، تزعم هيئة السكك الحديدية أنها تمكنت حتى الآن من تسوية 80% من حالات الإعتداء والسرقة بنجاح. وتقول إن ذلك تحقّق أيضا "بفضل اعتماد أفراد الشرطة بشكل متزايد على كاميرات المراقبة".