Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

60 عاما على تأسيس "سيرن"


احتفاءٌ بمركز رائد في مجال فيزياء الجُسيْمات


 انظر لغات أخرى 2  لغات أخرى 2
شيفرة التضمين

قبل ستين عاما، بدأ العلماء في استكشاف أسرار الكون في مكاتب الـ "سيرن" بجنيف، أكبر مُختبر لفيزياء الجُسيمات في العالم أجمع. (SRF, swisinfo.ch)

تختص المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية "سيرن" في الفيزياء الأساسية: من أيّ شيء (أيّة عناصر) صُنع الكون؟ وكيف يعمل؟

في أعقاب الحرب العالمية الثانية، قرّرت مجموعة من العلماء ومن الإداريين على جانبي المحيط الأطلسي إنشاء مركز للأبحاث كسبيل لتعزيز السلام والوحدة. ووقّعت على الإتفاقية المؤسسة للسيرن، 12 دولة، من ضمنها سويسرا.

سمحت الزيادة في قوة مُعجّلات الجُسيمات في السيرن على نحو متزايد للباحثين بإستكشاف آفاق جديدة للطاقة. وأسهمت بعض الأبحاث في تعزيز فهمنا لقوانين الطبيعة بشكل كبير.

أحد هذه الأمثلة اكتشاف كارلو روبيا، وسيمون فان دير مير للجسيمات حاملات القوة الضعيفة. وهذه هي واحدة من القوى الأساسية الأربع في الكون، والتي ينتج عنها "تحللّ بيتا"، وهي ظاهرة من ظواهر النشاط الإشعاعي. ومُنح العالمان بفضل ذلك جائزة نوبل للفيزياء في عام 1984.

من الإختراعات الرائدة للسيرن كذلك الشبكة العنكبوتية العالمية (الإنترنت)، والتي طوّرها العالم البريطاني تيم بيرنيرز – لي في عام 1989. كما فاز جورج شارباك بجائزة نوبل بعد تطويره لآلة في مجال كشف الجسيمات، وكان ذلك في عام 1992.

مُنحت جائزة نوبل أخرى لكل من بيتر هيغز وفرانسوا أنغليرت في عام 2013 لإكتشافهما بوزون هيغز. وهذه هي أصغر الجسيمات في مجال هيغز، وهو يُعرّف أيضا باسم "جُسيم الرب" أو "الجُسيم الإله" المسؤول نظريا عن اكتساب المادة كتلتها وبالتالي عن نشأة الكون.