تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية



الحصول على الجنسية السويسرية



مجموعة من الأطفال السويسريين يُنشدون بملابس تقليدية
(Keystone)

خلال العشريتين الماضيتين، طرأت تغييرات كبيرة على القوانين المتعلقة بالجنسية السويسرية. لعل من أبرزها، عدم فقدان المرأة السويسرية لجنسيتها إثر زواجها من شخص أجنبي.

بشكل عام، يتِـم الحصول على الجنسية السويسرية إما بالبنوة أو الزواج (ليس في كل الحالات) التبنِّـي أو التجنُّـس. يتوجّه هذا القسم إلى الراغبين في الحصول على الجنسية السويسرية أو استعادتها مُجددا. وفي الحالتين، لا بد للشخص المعني من الخضوع لعدد من الحوارات والإختبارات وإلى إجراءات بيروقراطية مُـطوَّلة. 

خلافا لما هو معمول به في الولايات المتحدة، لا تمنح سويسرا جنسيتها للأطفال الذين يُولدون فوق أراضيها. وطبقا للقانون، يكون الشخص سويسريا بشكل تلقائي إذا ما كان ابنا لوالدين متزوجين، أحدهما سويسري على الأقل. كما يُمنح ابن امرأة سويسرية غير متزوجة الجنسية السويسرية بشكل تلقائي. وإذا ما كان الأب غير المتزوج سويسريا (والأم أجنبية)، فمن الممكن أن يتمتع الطفل بالجنسية السويسرية شريطة أن يعترف الوالد بأبوته قبل بلوغ الطفل السن القانونية.

تسمح سويسرا لمواطنيها بحمل جنسيات متعددة، لذلك فإن مسألة فقدان الشخص المُتحصل على الجنسية السويسرية لجنسيته السابقة تعتمد كلية على البلد الآخر المعني.

لمزيد من المعلومات حول كيفية الحصول على الجنسية السويسرية، يُمكن مراجعة كتابة (أو أمانة) الدولة للهجرةرابط خارجي أو بوابة ch.ch الشاملة (وهي خدمة عمومية توفرها الكنفدرالية والكانتونات والبلديات).رابط خارجي

ما الذي يجب أن تعرفه عن طلب المواطنة طُرق الحصول على الجنسية السويسرية.. متشعبة!

يشهد جواز السفر السويسري إقبالا كبيرا. في المقابل، يظل طريق الفوز بالجنسية السويسرية طويلا وشاقا. swissinfo.ch دققت في كيفية التمتّع بحق المواطنة ...

الجنسية العادية

بصفة عامة، يُمكن للأجنبي الذي ليست له علاقة دم مباشرة بسويسرا (عن طريق الولادة أو الزواج) ويحظى بسُـمعة طيِّـبة وحقَّـق اندِماجا جيِّـدا في المجتمع وتعرف على العادات والتقاليد السويسرية وخلا من الذمة المالية والقانونية ولم يشكِّـل خطرا على أمْـن البلاد الداخلي والخارجي أن يتقدم بطلب للحصول على الجنسية. وقد أقرّ البرلمان في يونيو 2014 قانونا جديدا خفض عدد سنوات الإقامة المطلوبة للتقدّم بطلب التجنيس من 12 عاما إلى 10 أعوام، وينتظر أن يدخل هذا القانون حيّز النفاذ في 1 يناير 2018.

مع ذلك، ستصبح المتطلبات الفدرالية أكثر اتساقا بموجب هذا القانون المعدلرابط خارجي. فعلى سبيل المثال، ستكون هناك حاجة إلى إجادة لغة وطنية (الألمانية أو الفرنسية أو الإيطالية) بحد أدنى من المستوى المنطوق من المستوى B1 والمستوى المكتوب A2. كما أصبح القانون الجديد متسما بقدر أكبر من الصرامة، إذ يتعيّن على المتقدمين لطلب الجنسية أن يكون لديهم تصريح إقامة من صنف "C" قبل تقديم طلبهم، فيما كان ذلك متاحا في السابق مع حيازة الشخص لتصاريح إقامة من فئات أخرى. كما يُشترط أن لا يكون المتقدمون بالطلب قد استفادوا من المساعدات الإجتماعية خلال السنوات الثلاث التي سبقت التقدم بالطلب أو خلال فترة سير الإجراءات الخاصة بعملية التجنس.

وفي شهر فبراير 2017، صوت الشعب السويسري لفائدة توسيع نطاق التجنس الميسر إلى الجيل الثالث من المهاجرين. ولكي يكونوا مؤهلين لذلك، يجب أن يكونوا قد ولدوا في سويسرا ,ان تتراوح أعمارهم بين تسع سنوات و 25 عاما، وأن يكونوا حاملين لتصاريح إقامة من صنف "C"، وأن يكونوا قد التحقوا بالتعليم النظامي في سويسرا لفترة لا تقل عن خمسة أعوام.

إثر ذلك، تدرس المصالح التابعة لكتابة (أو أمانة) الدولة للهجرة ما إذا كان المتقدم للحصول على الجنسية مندمجا في المجتمع السويسري، وعلى دراية بالعادات والتقاليد المحلية، وممتثلا لسيادة القانون السويسري، ولا يُعرض أمن سويسرا الداخلي أو الخارجي للخطر. إثر ذلك، تقوم كتابة (أو أمانة) الدولة بمنح "الضوء الأخضر" لطلب المترشح للبدء في المسار الرامي إلى الحصول على الجنسية لكن هذا لا يعني أن التجنّس مضمون في نهاية المطاف. لا بد من التنويه أيضا إلى أن إجراءات التجنس تختلف بشكل كبير من بلدية أو كانتون إلى أخرى: فبعض البلديات، على سبيل المثال، تطلب من المتقدمين إجراء اختبار التجنس الشفاهي أو الكتابي بينما يترك آخرون قرار التجنيس بيد الجلسة العامة للمجلس البلدي. كما تشهد المدة التي تستغرقها هذه الإجراءات اختلافا كبيرا من كانتون إلى آخر.

للحصول على المزيد من المعلومات والتفاصيل حول العملية برمتها، لمزيد من المعلومات حول العملية، يرجى زيارة الموقع الرسمي لكتابة (أو أمانة) الدولة للهجرةرابط خارجي أو بوابة ch.ch (وهي خدمة عمومية توفرها الكنفدرالية والكانتونات والبلديات).رابط خارجي

الجنسية المُيسّرة

يحصُـل الرجل المتزوِّج من سويسرية والمرأة المتزوِّجة من سويسري وكذلك أبناء السويسري أو السويسرية، على تسهيلات للحصول على  الجنسية السويسريةرابط خارجي، التي تظل من اختصاصات الحكومة الفدرالية. 

ويُـشترط لطلَـب التجنُّـس المُيسّر بسبب الزواج، أن يقيم الأجنبي أو الأجنبية في سويسرا مدّة خمس سنوات، ثلاث منها زواج نافِـذ. كما يُـمكن لغير المُـقيم في سويسرا، طلب الجنسية بسبب الزواج، وذلك بعد مرور سِـتّ سنوات على الزواج النافذ.  

وجدير بالذكر، أن الحكومة الفدرالية هي صاحبة الحقّ في منح الجنسية السويسرية. والمعمول به، أن الحكومة الفدرالية لا تُـعطي الموافقة، إلا بعد استشارة الكانتون أو البلدية المعنيَّـيْـن، باعتبار أن لهما حقّ الطَّـعن. وانطلاقا من كون التجنيس ليس حقّـا، فبالتالي، يحقّ للكانتونات والبلديات فرض شروط إضافية.

يتمّ تقديم الطلبات عن طريق الكانتون أو البلدية، حيث يقيم الشخص المعني، مع العِـلم بأن كتابة (أو أمانة) الدولة للهجرة، تظل الجهة صاحبة الإختصاص في هذا الموضوع. 

لمعرفة المزيد من التفاصيل، يُرجى الإطلاع على الرابط التالي رابط خارجيضمن موقع كتابة الدولة للهجرة.

الجنسية المُيسّرة

يحق للرجل الأجنبي المتزوِّج من سويسرية، وللمرأة الأجنبية المتزوِّجة من سويسري، وكذلك أطفال أحد الوالدين السويسريين (غير الحاصلين على الجنسية السويسرية بعدُ)، الإستفادة من التَجَنُّس المُيَسَّر في ظل ظروف معينة.

ويَتَعيّن أن يكون الشخص المَعني مُندمجاً بصورة جيّدة في المجتمع السويسري، وعلى دراية بالعادات والتقاليد المحلية، ومُمتَثِلاً لسيادة القانون السويسري، وأن لا يُعرّض أمن سويسرا الداخلي أو الخارجي للخطر. ولا توجد لدى الكانتونات والبلديات أي متطلبات إضافية يتعيّن على المُتَقدم بالطلب الإيفاء بها، على اعتبار أن الحكومة الفدرالية وحدها هي صاحبة الحق في مَنْح الجنسية [وهي لا تُـعطي موافقتها أصلاً إلا بعد التشاور المُسبق مع الكانتون أو البلدية المعنيَّـيْـن]، ولكنها تظل مُحتفظة بحقها في الطعن.

ويُـشترط لطلَـب التجنُّـس المُيسّر بسبب الزواج، أن يكون الزوج الأجنبي أو الزوجة الأجنبية مُقيمين في سويسرا مدّة خمس سنوات، بضمنها العام الذي يسبق تقديم الطلب مباشرة، وأن يكون قد مضى على زواجها/زواجه من مواطن سويسري/ مواطنة سويسرية مدة لا تقل عن ثلاث سنوات. كما يجوز للأشخاص ممن لديهم"علاقات وثيقة" مع سويسرا التقدم بطلب للحصول على الجنسية من خلال الإجراءات المُيَسَّرة، حتى لو كانوا يقيمون خارج البلاد. وفي هذه الحالة، يجب أن يكون قد مضى على زواج الشخص من مواطن (ة) سويسري (ة) مدة ست سنوات على الأقل. كما يجب أن يكون الزوج/الزوجة قد حصل على حق المواطنة السويسرية قبل عقد الزواج.

كذلك يحق للأطفال الذين لم يبلغوا عمر 22 عاماً بَعدُ، والذين لم يحصلوا على الجنسية السويسرية عند حصول والديهم عليها، الَتَقُّدم بطلب للحصول على الجنسية المُيسّرة، شريطة أن يكونوا قد عاشوا في البلاد ما مجموعه خمس سنوات على الأقل، بما في ذلك العام الذي يسبق مُباشرة التقدّم بالطلب. كما يمكن للأطفال المولودين خارج نطاق الزوجية لآباء سويسريين، الإستفادة من التجنيس المُيَسَّر قبل بلوغهم سن 22 عاما، شريطة إعتراف الأب بأبوته للطفل. كما يجب أن تكون للطفل صلات وثيقة بالبلاد.

جدير بالذكر أن امتلاك الأجانب لعقارات في سويسرا لا يعني ارتباطهم بـ "علاقات وثيقة" مع البلاد.

في شهر فبراير 2017، صوت الشعب السويسري لصالح توسيع نطاق التجنس المُيَسَّر إلى الجيل الثالث من المهاجرين. ولكي يكونوا مؤهلين لذلك، يجب أن يكونوا قد ولدوا في سويسرا، وأن تتراوح أعمارهم بين تسع سنوات و25 عاما، وأن يكونوا حاملين لتصاريح إقامة من فئة "C"، وأن يكونوا قد التحقوا بالتعليم النظامي في سويسرا لفترة لا تقل عن خمسة أعوام. كما يجب أن يكون والداهما قد عاشا في سويسرا لمدة عشر سنوات على الأقل، بما في ذلك خمس سنوات من التعليم في المدارس السويسرية، وأن يحملا تصريح إقامة ساري المفعول. كما يجب أن يكون أحد أجدادهم على الأقل حاملا للجنسية السويسرية، أو حائزاً على بطاقة إقامة.

للإطلاع على المزيد من التفاصيل، يُرجى مراجعة الرابط التاليرابط خارجي من موقع كتابة الدولة للهجرة.

استرداد الجنسية السويسرية

بشكل عام، تنطبق عملية استرداد الجنسية السويسرية مرة أخرى على الأزواج الأجانب المُرتبطين بمواطنين سويسريين، والأطفال الأجانب الذين فقدوا الجنسية من خلال المصادرة أو الزواج أو لأي سبب آخر.

وهكذا يمكن لسيدة كانت تحمل الجنسية السويسرية سابقاً لكنها فقدتها عندما تخَلّى زوجها عن جنسيته السويسرية قبل 1 يناير 2006 (وهو التاريخ الذي دخل فيه قانون الجنسية السويسرية المنقح حيز النفاذ) استعادة جنسيتها مرة أخرى. وفي حال توفرها على علاقات وثيقة مع سويسرا، فإن بإمكانها التقدم بطلب لهذا الغرض. ومن غير المهم في هذه الحالة ما إذا كانت السيدة قد اكتسبت جنسيتها السويسرية نتيجة النَسب، أو التبني، أو التَجَنُس، أو الزواج.

وكما هو الحال مع أنواع التجنس الأخرى، يتعيّن على مُقدّم الطلب أن يكون مُندمجاً في المجتمع السويسري بشكل جيّد، ومُلتزماً بتنفيذ القانون، ولا يشكل أي خطر على أمن سويسرا الداخلي أو الخارجي. ومن المُحتمل أن تدخل هناك مُتطلبات أخرى، مثل السن أو مكان الإقامة. 

للمزيد من المعلومات، يُرجى الإطلاع على رابط أمانة/كتابة الدولة للهجرة.رابط خارجي

swissinfo.ch

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×