Navigation

آلاف السويسريين يفتحون أبواب بيوتهم لمُشجعي يورو 2008!

sleep-in.ch

يبدو السويسريون مضيـافين أكثر من النمساويين تُـجاه المشجِّـعين القادمين من بلدان أخرى لحضور منافسات بطولة الأمم الأوروبية 2008.

هذا المحتوى تم نشره يوم 19 مايو 2008 - 10:56 يوليو,

فقد احتوى دليل عناوين الخواصّ المستعدِّين لاستقبال الزوار في بيوتهم، على 16000 سرير، 12500 منهم في سويسرا و3500 فقط في النمسا.

وفقا لمعلومات البوابة الإلكترونية "www.sleep-in.ch""، المتخصِّـصة في عرض إعلانات الإقامة لدى الخواص، يبدو السويسريون متعاوِنين في هذا المجال، أفضل من النمساويين.

وعلى الصفحة الأولى لهذا الموقع الإلكتروني، الذي له بوابة أيضا في النمسا، يقرأ المتصفّـح نداءً، هذا نصّه: "بطولة الأمم الأوروبية 2008 تظاهُـرة رياضية كبيرة، وعليكم انتهازها من أجل التعارف وبناء علاقات ودِّية بينكم والتعايش جنبا إلى جنب لفترة محدودة في جوٍّ عائلي بقدر الإمكان. وبهذه الطريقة، يمكِـنكم أيضا التعرّف على ثقافاتكم وأعرافِـكم المختلفة، ولا يهُـم إن كنت ضيفا أو مضيـّفا".

وقد أكد باتريك تشان، المتحدث باسم البوابة، في تصريحات لوكالة الأنباء السويسرية يوم 13 مايو 2008، أي 25 يوما قبل انطلاق البطولة، أن الترويج لموقع "Sleep-in" تم على نفس المستوى في كلا البلدين.

لكن معظم العروض التي سُجلت في النمسا جاءت من الفنادق العائلية الصغيرة، بينما كان عدد الخواص قليلا جدا. في المقابل، تقترح بيوت المواطنين السويسريين غالبية الأسرة المعروضة في بوابة "Sleep-in".

مخيّمات أم غُـرف؟

وفي المجموع، يضع 3300 مضيف 16000 إمكانية إيواء رهن إشارة المُشجعين في كل من سويسرا والنمسا، بالإضافة إلى 8000 سرير في المخيمات.

وفي مخيمات سويسرا، كان سكان برن أكثر كرما بـ877 سرير، وتستعدّ المدينة لإيواء الهولنديين، المشهورين بحُـبِّـهم للمخيّمات، وعدم اشتراطهم شروطا مجحِـفة في ذلك. وتأتي بعد العاصمة الفدرالية مدينة زيورخ بـ717 سرير، وبازل بـ666 وجنيف بـ 648 (وفقا لأرقام 13 مايو 2008).

ورقة حمراء ضدّ المغالين في الأجور

من حيث المبدأ، المضيّفون أحرار في تحديد قيمة الإيجار، ويؤكِّـد باتريك تشان أنه، نادرا ما سجِّـلت أسعار مرتفِـعة جدا، وستوجّه بطاقة حمراء للمضيِّـفين الذين يُـغالون في الأجور.

أما ريغولا بروغـير، من جمعية المستأجرين في برن، فتقول: "يجب أن يتحدّد مبلغ الإيجار بحسب المكان المؤجّـر، وليس وِفقا لعقلِـية لا تقيم اعتبارا إلا للرّبح".

ويقدّر باتريك تشان إيجار اللّـيلة بالنسبة للزائر الواحد بـ 100 فرنك سويسري. وتم تحديد قائمة بالأسعار، حتى لا يُـساء استغلال المناسبة، ولكن من المستقبلين مَـن يتخلى عن طلب الإيجار مقابِـل إعداد الضيف لوجبة طعام من أطعمة البلد الذي ينتمي إليه.

النمسا، أقل تِـرحابا بالأجانب

منذ عهد طويل، اشتهرت النمسا بكرم الضيافة مُـقارنة بدول أوروبية أخرى، لكن اكتفاء دليل الإسكان باحتواء 6000 عرض للإقامة فقط مع بداية شهر يناير الماضي، تكون الأماكن المتوفِّـرة في النمسا محدودة جدا، بالمقارنة مع الأماكن المُـتاحة في سويسرا.

ويعود هذا الاختلاف، بحسب باتريك تشان، إلى وجود عدد كبير جدّا من الفنادق الصغيرة، والتي هي بمثابة مشروعات عائلية توفِّـر حلولا متعدّدة لإيواء القادمين إلى البلاد من أجل متابعة البطولة الأوروبية لكرة القدم.

المهم هو التمسك بالرّوح الرياضية

ولتجنُّـب إساءة استغلال المناسبة، صاغت مؤسسة "sleep- in" جملة شروط وضوابط واضحة جدا، وتوجّـه إلى كلٍّ من الجمهور الرياضي والزوّار ومضيـّفيهم النصيحة التالية: "المُـهم هو التمسّـك بالروح الرياضية، وسواء كُـنت زائرا أو مضيّفا، على الجميع حُـسن معاملة بعضهم البعض، فالمضيـّف، عليه حُـسن معاملة ضيفه، وعلى الضّـيف احترام صاحب الإقامة، وحُـسن المعاملة سلوك يبدأ منذ إعلان الرّغبة في الإقامة لدى أحد الخواصّ، وذلك بإعطاء معلومات دقيقة وصحيحة. وفي خلاف ذلك، يسُـود العلاقة منذ البداية جوّ من الشكّ والخوف بين الطرفين".

ومن أجل ضمان المُـتعة والراحة خلال بطولة الأمم الأوروبية، تقترح البوابة الإلكترونية "sleep-in" على الذين ينوُون الإقامة المُـشتركة، قضاء وقت كافٍ في التعرّف عن بعضهم البعض، "فمن خلال إرساء الثقة المتبادلة بين المستأجر والمؤجّـر، يستطيع الطرفان الاستمتاع بهذه البطولة".

التوصيات تجد آذانا صاغِـية

يبدو أن الدعوة إلى التزام أخلاقيات الرّوح الرياضية تجد آذانا صاغية لدى عدد لا بأس به من الزوّار، والإعلانات في غالبيتها، تشبه إلى حدٍّ كبير الإعلان الذي صاغه أحد الفرنسيين، الذي فضّل الإشارة إلى اسمه بالحرفين الأوّلين فقط، وجاء في الإعلان: "نحن شابّـان يرغَـبان في القُـدوم إلى سويسرا لتـَشجيع فريقنا الوطني والمشاركة في الاحتفالات التي ستنظَّـم بالمناسبة، وكذلك التعرّف على سويسرا. نحن شابّـان ودُودان، على مستوى جيد من التربية ومنفتحان ولا نتعاطا المخدرات، وكل ما نريده، قضاء أوقات مُـمتعة خلال البطولة".

سويس انفو - جون ميشيل بيرتو والوكالات

(ترجمه وعالجه عبد الحفيظ العبدلي)

"أماكن للإقامة" (Sleep-in)

تضع هذه المؤسسة في متناول المُـستخدمين لبوابتها الإلكترونية، مساحة حرّة لنشر إعلاناتهم حول إمكانية توفير الإقامة لزوّار سويسرا والنمسا خلال بطولة الأمم الأوروبية في شهر يونيو 2008. ولا يسمح بنشر سوى إعلانات الزوّار أو المستقبلين، أما الإعلانات الإشهارية فهو ممنوع.

End of insertion

بطولة الأمم الأوروبية 2008

تشارك سويسرا والنمسا آليا في بطولة الأمم الأوروبية، بوصفهما الدولتان المنظِّـمتان للدورة التي ستجري منافساتها بين 7 و29 يونيو 2008.

وستحتضن أربعة مدن سويسرية (بازل وزيورخ وبرن وجنيف)، وأربعة مدن نمساوية (إنسبروك وكلاغنفورت وسالسبورغ وفيينا)، اللقاءات الحادية والثلاثون التي ستجري ضِـمن البطولة.

وتلعب سويسرا مبارياتها في بازل، ومن المنتظر أن يكلِّـف تنظيم البطولة الخزينة السويسرية 182.1 مليون فرنك، تبلغ مساهمة الحكومة المركزية منها 82.78 مليون فرنك.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.