Navigation

استطلاع للرأي يكشف استمرار المدن السويسرية في جذب وافدين جدد

لقطة من الأرشيف أخذت يوم 9 يوليو 2013 في منطقة "شيبفيه" في زيورخ على ضفاف بحيرة ليمات. © Keystone / Gaetan Bally

تعيش الغالبية العظمى من سكان سويسرا في البلدات والمدن. وأظهر استطلاع للرأي نُشرت نتائجه مؤخرا أن المناطق الحضرية ستستمرّ في جذب المزيد من الوافدين الجدد على مدار العشرين عاما القادمة، وسيعمل الكثير منهم على امتلاك عقاره الخاص.

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 فبراير 2021 - 12:09 يوليو,
Keystone-SDA/SonntagsBlick/ع.ع

يعيش حوالي 85% من سكان سويسرا (8.6 مليون نسمة) في مناطق حضرية. وكشفت دراسة استقصائية جديدة حول الكيفية التي يرغب بها السويسريون في العيش في عام 2040 أن الكثير منهم يريد الانتقال للعيش في المناطق الحضرية. ذلك أن واحدا من كل أربعة أشخاص يعيش حاليا في الريف يريد النزوح للعيش في المدينة.  

ويوجد حاليا حوالي 60% من الأسر السويسرية مستأجرة لمساكنها، ويرتفع هذا الرقم إلى 90% في مدن مثل جنيف ولوزان وزيورخ. لكن امتلاك منزل يظل حلما يراود الكثير من السكان. وقال نصف أولئك الذين شاركوا في استطلاع مؤسسة "ديموسكوب" الذي قامت بإجرائه بتكليف من الرابطة السويسرية لشركات البناء الرئيسية إنهم يرغبون في امتلاك شقتهم أو منزلهم الخاص في المستقبل.

هذه الرغبة في الإستقلال في السكن تنطبق أيضا على النقل، حيث أعرب 39% ممن شملهم الاستطلاع الذي نشرت نتائجه يوم الاحد 14 فبراير الجاري إن السيارة ستكون وسيلة النقل المفضلة لديهم في المستقبل. وقال حوالي واحد من كل ثلاثة مشاركين في الاستطلاع إنهم يفضلون ركوب الدراجات أو المشي أكثر على الاقدام، بينما قال 23% إنهم سيعتمدون على وسائل النقل العام.

المزيد من السكان في المدن، والمزيد من المنازل والشقق، وأيضا من السيارات الشخصية: هل سيكون ذلك ممكنا في الدولة الصغيرة التي تشقها سلسلة جبال الآلب في المستقبل؟

بالنسبة لتوماس سوتر- سيرفايس، الباحث في مجال النقل بجامعة العلوم التطبيقية بزيورخ، فإن "هذا التفكير الحالم ليس له أي مصداقية عندما ننظر إلى المساحة المتاحة"، وفقا لما نقلت عنه أسبوعية "سونتاغس بليك"، الصادرة بالألأمانية في زيورخ.

وقال هذا الخبير: "إن السيارة أصبحت تحظى بشعبية كبيرة لأنها أصبحت بمثابة (غرفة متنقلة)، لكنها أيضا مدمّرة للفضاء الحضري".

ويعتقد الباحث من جامعة العلوم التطبيقية بزيورخ أنه على الرغم من الرغبات الفردية التي تم الكشف عنها في الإستطلاع، فإن وسائل النقل العام والمشي وركوب الدراجات جميعها سوف تقوم بدور رئيسي في مجال التنقل في المستقبل.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.