الأحزاب المدافعة عن البيئة تُسجّل زيادة ملحوظة في عدد أعضائها

يبدو أن تأثير النتائج التي أسفرت عنها انتخابات 20 أكتوبر 2019 البرلمانية في سويسرا على عدد المنخرطين في الأحزاب السياسية كان محدودا. Keystone/Martial Trezzini

سجّل الحزبان الفائزان الرئيسيان في الانتخابات البرلمانية الأخيرة في سويسرا زيادة ملحوظة في عدد الأعضاء المسجّلين في صفوفهما.

swissinfo.ch/ك.ض

وتوصل استطلاع أجرته وكالة الأنباء السويسرية Keystone-SDA إلى أن حزب الخضر (يسار) وحزب الخضر الليبراليين (وسط) نجحا في تعزيز عدد الأعضاء في صفوفهما بنسبة 25٪ تقريبًا.

فقد أصبح لدى الخضر الآن حوالي 10500 عضو مسجل، بينما يقول الخضر الليبراليون الأصغر حجما إن عدد منخرطيهم ارتفع ليُصبح 510 عضو.

في الأثناء، تعزو كلتا التشكيلتين نجاحهما إلى اعتمادهما لجدول أعمال سياسي يُركز بشكل خاص على القضايا البيئية والمناخية، ولموقفها الواضح ضد الشعبوية اليمينية أيضا.

وكانت الأحزاب الأربعة الرئيسية في الكنفدرالية قد خسرت ما بين 0.3٪ و3.8٪ من الأصوات في الانتخابات العامة التي أجريت في شهر أكتوبر الماضي.

من جهته، قال الحزب البورجوازي الديمقراطي (يمين الوسط) الذي تراجع نصيبه من الأصوات إلى 1.7٪ فحسب، إن عدد أعضائه انخفض بـ 500 ليستقر في حدود 5500 شخص.

في المقابل، يضم حزب الشعب السويسري (يمين محافظ)، الذي يتمتع بأكبر كتلة برلمانية في مجلس النواب (الغرفة السفلى) حاليًا حوالي 80000 عضو في صفوفه، بينما يزيد عدد أعضاء الحزب الاشتراكي (يسار) قليلاً عن 31000 شخص، أما الحزب الليبرالي الراديكالي (يمين) فهو لا يُخفي اعتزازه بوجود 120 ألف عضو مسجل لديه. أما الحزب الديمقراطي المسيحي (وسط) فقد رفض نشر أية أرقام.

وكانت الانتخابات البرلمانية التي جرت في شهر أكتوبر الماضي قد شهدت تحقيق الحزبيْن المُدافعين عن البيئة (حزب الخضر وحزب الخضر الليبراليين) لمكاسب كبيرة، حيث ارتفعت حصة كل واحد منهما من الأصوات إلى 13.2٪ و7.8٪ على التوالي.

بشكل عام، هناك حوالي 5.4 مليون مواطن سويسري يحق لهم المشاركة في الاقتراعات والانتخابات بشتى أصنافها.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة