Navigation

الجيش السويسري مُطالب بخفض كبير في النفقات

من المرتقب أن يضطر الجيش السويسري إلى خفض فترة الخدمة العسكرية الإلزامية أو إلى إغلاق بعض ميادين التدريب العسكري لتوفير المزيد من الموارد المالية بعد أن طلب وزير الدفاع أولي ماورر من قائد الجيش أندري بلاتمان دراسة استراتيجيات متعددة لخفض التكاليف استجابة لتوصيات الحكومة التقشفية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 نوفمبر 2010 - 16:14 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

ومن غير المستبعد أن تُـقـدم وزارة الدفاع التي تغطي أيضا مجالي الرياضة والحماية المدنية، على إلغاء 2500 وظيفة تقريبا وإعادة النظر في عقودها مع الخبراء والمختصين من خارج صفوفها.

وقال بلاتمان إن الجيش مضطر لـ "إعادة النظر في كل شيء" بما في ذلك المسائل التي لم تتم مناقشتها حتى الآن بالمرة، لكن مع استثناء ملفي الحياد والخدمة العسكرية الإلزامية.

من جهة أخرى، أشار وزير الدفاع ماورر إلى أنه يفكر في وضع بعض المقاتلات الحربية من طراز "تايغر" Tiger أو جميعها خارج الخدمة وفي أقرب وقت ممكن.

ومن المنتظر الآن أن تُعد وزارة الدفاع أجوبتها قبل موفى الثلاثية الأولى من عام 2011 على أن تعرض الحكومة الفدرالية المقترحات النهائية على تصويت البرلمان في موفى عام 2012 وهو ما يعني أن الإجراءات التي ستعتمد في نهاية المطاف قد لن تطبق فعليا قبل عام 2015.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.