Navigation

الجيش السويسري يُراعي احتياجات المجندين المسلمين

وضع الجيش السويسري مبادئ توجيهية تحدد شروطا خاصة لتناول الطعام وأداء الصلاة بالنسبة للعدد المتزايد من المجندين المسلمين في صفوفه.

هذا المحتوى تم نشره يوم 19 أبريل 2010 - 12:04 يوليو,

ونقلت صحيفة نويه تزورخر تسايتونغ (تصدر بالأمانية في زيورخ) عن المتحدث باسم الجيش مارتين بوهلر قوله: "إن هذا التحرك يتماشى مع تقليد الجيش في تلبية حاجيات الأديان الأخرى"، علما أن واجبات خاصة تتوفر بالفعل للجنود اليهود.

وبالفعل، أصبح بإمكان المسلمين الذين سيلتحقون هذا الصيف بمدرسة المجندين - في إطار الخدمة العسكرية الإلزامية للذكور الشبان – أن يوضحوا أنهم لا يريدون أكل لحم الخنزير، وسوف تـــُقدم لهم وجبات بديلة، كما سيكون متاحا في بعض الحالات جلب المنتجات الحلال لهم.

لكن فيما يتعلق بالصلوات اليومية الخمس، فلن يكون من الممكن أداؤها في وقتها. في المقابل، سيتمكن المجندون من أداء الصلاة بعد الإنتهاء من الواجبات العسكرية اليومية.

وأوضحت الصحيفة الرصينة أن المبادئ التوجيهية وُضعت بإسهام من المسلمين، مضيفة أن عدد المجندين المسلمين شهد ارتفاعا متزايدا في السنوات القليلة الماضية، بحيث أن واحدا من كل عشرة مُجندين في بعض الوحدات يعتنق الإسلام.

يذكر أن الجاليات المسلمة في سويسرا تتميز بارتفاع نسبة الأطفال والشبان في صفوفها وباتت تمثل (حسب آخر إحصاء عام أجري عام ألفين) 4,5% من إجمالي سكان البلاد.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.