Navigation

السويسريون سعداء بحياتهم لكن تهديد الفقر يظل قائما للبعض

كشف استطلاع للآراء حول المداخيل وظروف الحياة أجري للمرة الأولى في سويسرا أن ثلاثة من بين كل أربعة أشخاص يقيمون في الكنفدرالية مرتاحون جدا في حياتهم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 ديسمبر 2010 - 16:19 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

في المقابل، توصل الإستطلاع إلى أن واحدا من بين كل سبعة أشخاص يواجه تهديد الفقر، كما أن 6،7% من السكان يواجهون حرمانا ماديا جديا.

وكان المكتب الفدرالي للإحصاء قد أجرى دراسة شاملة حول ظروف العيش أخذت بعين الإعتبار مفاهيم من قبيل الرفاه وتوزيع الثروة في سويسرا. وقد نشرت نتائجها يوم الإثنين 13 ديسمبر.

وفي بيان أصدره بالمناسبة، قال المكتب الذي يوجد مقره في مدينة نوشاتيل إن تهديد الإصابة بالفقر يتوقف على التعريف المستخدم. فطبقا للتعريف المعمول به في الإتحاد الأوروبي، فإن نسبة المهددين بالتحول إلى الفقر تصل إلى 14،6% في سويسرا مقابل 8% طبقا للمعايير المستخدمة من طرف منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية.

وتشمل الفئات الأكثر تعرضا لهذا التهديد الأسر ذات الوالد الواحد والعائلات الكثيرة العدد والأجانب والأشخاص الذين لديهم مستويات تعليم متدنية والعاطلون عن العمل والأطفال.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.