تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

السياح الصينيون والعرب الضيافة السويسرية تواجه تحدّيات الإختلاف الثقافي

يُحاول السّاهرون على القطاع السّياحي في جبال الألب بمنطقة برن التغلّب على الإختلافات الثّـقافية بين المُضيفين السويسريين والزّوار الوافدين من الصين وبلدان الخليج العربية. (SRF/swissinfo.ch)

يمكن أن تؤدي مشاكل اللّغة واختلاف العادات إلى سوء الفهم وصعوبة التّواصل، ما قد يُحدث شعورا بالإحباط وعدم الرّضا لدى الضّيوف وموظّفي الفنادق على حدّ سواء.

ويشتكي أصحاب الفنادق السويسرية، على سبيل المثال، من الزّوار الصينيين الذين يستخدمون أحيانا الغلاّيات في غرفهم لطهي المكرونة سريعة التحضير، أو الضيوف العرب الذين تتسببّ أحيانا عادات نظافتهم في المرحاض في غمر الحمامات والغرف بالمياه.

ضمن هذا السياق، نظمت مؤخرا هيئة السياحة بمدينة إنترلاكن ورش عمل للفنادق والمطاعم الذين يتعاملون مع زوار لهم توقعات مختلفة ذات صلة بخلفياتهم الثقافية. وهذا مصدر قلق متزايد الأهمية لاسيّما أن الزوار من الصين والبلدان العربية في ارتفاع ملحوظ.

وقد استضافت إنترلاكن في العام الماضي 128000 زائر صيني - أي أكثر من ضعف العدد الذي سُجل عام 2010 - و 90000 زائر عربي، أي أزيد من إجمالي الضيوف العرب قبل أربع سنوات. في المقابل، انخفض عدد السياح السويسريين خلال تلك الفترة من 200000 إلى 187000.


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك