تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عنف سياسي تزايد التهديدات الموجهة للبرلمانيين والمسؤولين الحكوميين

The Swiss parliament building pictured at night

من التهديدات التي وجهت في عام 2016 رسالة مجهولة الهوية تعهّد فيها صاحبها بتفجير مبنى البرلمان وقتل جميع من بداخله. ولحسن الحظ، أدى التعرّف على بصمات الجاني إلى اعتقاله.

(Keystone)

بلغ عدد التهديدات بالعنف الموجهة إلى البرلمانيين السويسريين والمسؤولين الحكوميين الآخرين 1700 تهديدا في عام 2016، مقابل 105 تهديدا فقط في عام 2012، وفقا لآخر الإحصائيات التي كشفت عنها الشرطة السويسرية.

المكتب الفدرالي للشرطةرابط خارجي ( Fedpol ) أشار إلى تضاعف عدد التهديدات بالعنف المسجّلة، والموجّهة إلى البرلمانيين، وغيرهم من الموظّفين العاملين في مبنى البرلمان في العاصمة برن، خمس مرات بين عاميْ 2014 و2015 فقط. وقد نشرت هذه الأرقام أسبوعية "Schweiz am Wochenende" الصادرة يوم الأحد 5 نوفمبر 2017.

وفي سياق تفسير هذه الزيادة الكبيرة في حجم التهديدات، أشارت الشرطة الفدرالية إلى الإنتخابات العامة في أكتوبر 2015رابط خارجي، وإلى أزمة الهجرة، باعتبارها أحد العوامل المحتملة المفاقمة للوضع. كما لفتت إلى أن "الإستقطاب المتزايد الذي يطبع المناقشات البرلمانية يُمكن أن يكون أيضا سبب تزايد هذا النوع من ردود الفعل".

في الوقت نفسه، قالت الشرطة الفدرالية إن إنفاذ القانون أصبح أكثر تشددا تجاه هذه التهديدات. وأكّد المكتب أنه تم اتخاذ تدابير أمنية إضافية استجابة لتفشي هذه الظاهرة، وأنه يشجّع جميع المكاتب الفدرالية على الإتصال به عند تلقيها أي تهديدات. وقد تم بالفعل تعزيز حضور أعوان الشرطة الفدرالية في مقر البرلمان باستدعاء أفراد من شرطة أمنية خاصة مسلّحين برذاذ الفلفل.

swissinfo.ch مع الوكالات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×