Navigation

باكستان قد تتصدر مستقبلا قائمة الأولويات السويسرية

يعيد مسؤولون سويسريون النظر في حجم المساعدات الإنمائية التي سيضعونها جانبا لحساب باكستان على ضوء الفيضانات التي دمرت مساحات واسعة من البلاد. وصرح الناطق باسم الخارجية السويسرية جيورج فاراغو يوم الاثنين 16 أغسطس بأن السلطات المعنية "تقوم حاليا بتحليل طبيعة وحجم المساعدات التنموية المستقبلية".

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 أغسطس 2010 - 11:26 يوليو,

وكانت الحكومة قد قررت في شهر أغسطس 2008 تقليص عدد الدول التي تركز مشاريعها التنموية فيها من 17 بلدا الى 12 بلدا. وكانت باكستان من بين الدول التي كانت مرشحة لتقليص المشاريع التنموية السويسرية فيها بعد أن ظلت تحظى بالأولوية على مدى 40 عاما.

ووفقا لما جاء على موقع الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون فإن "بعض العناصر" من البرامج المنتهية سيتم إدراجها ضمن البرنامج الجديد الذي سيركز على تنمية المناطق القريبة من الحدود الباكستانية الشمالية. وكان البرلمان الفدرالي قد صادق على ميزانية لهذا الغرض بمقدار 5 مليون فرنك سويسري (حوالي 4،81 مليون دولار أمريكي)

وتعتبر المساعدات الإنسانية قضية منفصلة ولا تمسها مشاريع التخفيض. وكانت الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون قد خصصت في البداية 6،7 مليون فرنك لباكستان. كما خصصت الحكومة السويسرية 4 ملايين فرنك كمساعدات طارئة عقب الكارثة التي قالت الأمم المتحدة إنها مست أكثر من 3 ملايين شخص وخلفت إلى حد الآن أكثر من 1600 قتيل وملايين المشردين.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.