تراجع لافت لحزب الشعب السويسري في انتخابات مجلس الشيوخ

خسر حزب الشعب (يمين شعبوي) عدة مقاعد في أحدث جولة من انتخابات الحسم للمقاعد المتبقية من مجلس الشيوخ حيث أخفق اثنان من أبرز رموزه على المستوى الوطني في الفوز بثقة الناخبين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 28 نوفمبر 2011 - 15:02 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وفي يوم الأحد 27 نوفمبر 2011 توجه الناخبون إلى صناديق الإقتراع في خمس كانتونات سويسرية للحسم في مصير المقاعد المتبقية في الغرفة الثانية من البرلمان الفدرالي.

وفي نتيجة بدت مفاجئة للمراقبين، فشل طوني برونر، رئيس حزب الشعب (على المستوى الوطني) ورئيس فرع الحزب في كانتون سانت غالن (أقصى شرق سويسرا) في الظفر بالمقعد المتبقي في الكانتون فيما فاز به الإشتراكي بول ريخشتاينر. وسبق للراديكالية كارين كيلر- سوتّر أن انتخبت ممثلة عن الكانتون في مجلس الشيوخ في الجولة الأولى من التصويت التي نظمت يوم 23 أكتوبر الماضي.

إضافة إلى ذلك، فشل كريستوف بلوخر، القيادي البارز في حزب الشعب السويسري في محاولته حيازة أحد المقعدين المخصصين لكانتون زيورخ في مجلس الشيوخ. وقد آل المقعدان إلى كل من فيليكس غوتسفيلر (من الحزب الليبرالي الراديكالي) وفيرينا دينر (من الخضر الليبراليين).

وفي آرغاو، انتخبت سيدتان لتمثيل الكانتون في مجلس الشيوخ وذلك للمرة الأولى في شخص كريستين إيغرزيغي (من الحزب الليبرالي الراديكالي) وباسكال بروديرر (من الحزب الإشتراكي). في المقابل، خسر أولريخ غيزيندانر (من حزب الشعب) مقعده الذي احتفظ به على مدى 16 عاما.

وفي كانتون أوري، تمكن ماركوس شتادلر (من الخضر الليبراليين) من حسم المواجهة مع غوستي بلانزر، مرشح حزب الشعب لفائدته بعد أن انتخب إيزيدور باومان (من الحزب الديمقراطي المسيحي) منذ الجولة الأولى من التصويت.

في الأثناء، تمكن حزب الشعب السويسري من الفوز بالمقعدين المخصّصين لكانتون شفيتس في مجلس الشيوخ حيث أخفق برونو فريك (من الحزب الديمقراطي المسيحي) للمرة الأولى في الإحتفاظ بالمقعد الذي حاز عليه قبل عشرين عاما.

وفي انتظار إجراء آخر تصويت للحسم النهائي بين المتنافسين في كانتون سولوتورن يوم الأحد المقبل (4 ديسمبر)، أصبح الحزب الديمقراطي المسيحي، أكبر حزب في مجلس الشيوخ لجهة عدد النواب. في المقابل، يبقى حزب الشعب، برغم التراجع المسجل، التشكيلة السياسية الأكثر حضورا في غرفتي البرلمان الفدرالي. 

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة