تفوّق سويسري في مجال الإبتكار على المستوى الأوروبي

مرة أخرى، يتضح أن سويسرا أكثر قدرة على الإبتكار في مجال التقنيات الدقيقة، مقارنة ببقية البلدان الأوروبية وذلك طبقا لدراسة امتد إنجازها من 2007 إلى 2009، ونشرت نتائجها يوم الثلاثاء 1 فبراير 2011 في بروكسل، وأثبتت أن مستوى الأداء السويسري قد زاد بمعدّل 4%.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 فبراير 2011 - 10:11 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وتشهد هذه النتائج على "تمتع سويسرا بنظام ابتكاري متوازن يرتكز على أسس صلبة وقادر على رفع تحدي المنافسة الدولية"، بحسب ما جاء في تعليق للمكتب الفدرالي للتكوين المهني وللتكنولوجيا، أما البلدان الأوروبية الأخرى التي تتصدّر أيضا مقدمة هذا الترتيب، مثل ألمانيا، وفنلندا، والسويد، والمملكة المتحدة، فقد حققت معدّل نمو في هذا المجال يتراوح ما بين 2% و3% فوق المعدّل العام.

ويظل عدد براءات الاختراع، والابتكارات أو المخططات المحمية والمقدمة على المستوى الدولي واحدة من نقاط القوة بالنسبة لسويسرا، كما تتميّز سويسرا أيضا وعلى وجه الخصوص بقدرتها الفائقة على ابتكار معارف جديدة، وبمعدل تشغيل مرتفع جدا في المجالات التي تتميز بكثافة معرفية.

من نقاط القوة كذلك بالنسبة لسويسرا، النسبة العالية لعدد المشروعات الصغيرة والمتوسطة الموظّفة للابتكارات والتقنيات الدقيقة في العمليات الإنتاجية، وفي طرق الإنتاج بالإضافة إلى الحجم الكبير للصادرات في مجال التقنيات العالية. ويظهر نجاح سويسرا خاصة على مستوى التعاون بين المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمعاهد العليا ومراكز البحث العلمي.

وفي معرض تعليقه على نتائج هذه الدراسة، أكد المكتب الفدرالي للتكوين المهني وللتكنولوجيا على "ما يتمتع به الإقتصاد السويسري من حيوية فائقة، ومن قدرة على توظيف الإختراعات الجديدة، والرهان الدائم لهذا الإقتصاد على حسن الأداء وعلى المعارف المتقدمة التي تبتكرها المدارس العليا للبحث العلمي" في الكنفدرالية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة