Navigation

توقيا من كورونا.. معلمون سويسريون يُدرّسون في الهواء الطلق

مع استمرار وباء كوفيد - 19، تُطرح المزيد من التساؤلات عما إذا كان ينبغي التوجّه لتدريس الأطفال في الخارج للتقليل من مخاطر الإصابة وانتقال العدوى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 ديسمبر 2020 - 16:40 يوليو,

الدنماركيون مثلا يعتقدون أنها فكرة جيّدة، حيث اختارت خُمُسُ المدارس في هذا البلد الكائن شمال أوروبا تدريس تلاميذها في الهواء الطلق. والآن، بدأت هذه الممارسة في الانتشار في المناطق السويسرية المتحدثة بالفرنسية أيضا حيث يتعلم المُدرّسون كل شيء عنها في دورات خاصة.

حتى وقت قريب، لم يكن لدى سويسرا أيّ خطط للسير على خطى النمسا المجاورة وإغلاق جميع المدارس في البلاد للحد من حالات الإصابة بفيروس كورونا. ذلك أن السلطات السويسرية تعتقد أن الأطفال لا ينقلون الوباء، على الرغم من أن الأبحاث العلمية حول هذا الأمر لا زالت منقسمة.

على أي حال، فإن تعليم الأطفال في الغابات ليست له فوائد صحية فحسب، بل إنه يحفز أيضا التركيز والتعاون والتفكير والتواصل بين الطلاب، وفقا لما يؤكده المربون. قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالفرنسية (RTS)، تحولت على عين المكان وقامت بتصوير بعض الدروس المقدمة في الهواء الطلق في مدينتي نوشاتيل وجنيف.
.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.