تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

حروب ونزاعات أول حكم على سويسري تحول للقتال في سوريا

أحد المُسلحين بصدد التوجه إلى جبهة القتال الدائر بين عناصر كردية وسورية وأخرى تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة كوباني شرقي سوريا. (تاريخ الصورة: 19 نوفمبر 2014)

(Keystone)

حُكم على سويسري يبلغ ثلاثين عاما من العمر من كانتون فو بالعمل 600 ساعة خدمة لفائدة المجموعة (مع تأجيل التنفيذ) لمحاولته الإلتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي في سوريا. وهذه هي المرة الأولى التي يصدر فيها حكم قضائي على مواطن سويسري بسبب أنشطة جهادية في الخارج.

وفي يوم الأربعاء 10 ديسمبر 2014، كشف مكتب المدعي العام الفدرالي رابط خارجيفي برن عن مبررات الحكم والمتمثلة في الإنتماء إلى منظمة إجرامية والخدمة في صفوف جيش أجنبي.

وكان الرجل قد توجّه إلى سوريا في شهر ديسمبر 2013، وسبق أن صرح للإذاعة العمومية السويسرية الناطقة بالفرنسية RTS أنه اعتنق الإسلام عن طريق موقع فرنسي متخصص حسبما يبدو في تجنيد المتطوعين. وقال إنه مكث في معسكر تدريب أسبوعين قبل أن يتراجع ويقرر المغادرة لكنه أفاد أنه ظل مسجونا على مدى 54 يوما من طرف تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل أن يُطلق سراحه ويعود إلى سويسرا.

وبالإضافة إلى الحكم المؤجل التنفيذ المتعلق بالعمل لفائدة المجموعة، أُمـر الرجل بمتابعة علاج نفساني وإنجاز مشروع تصوير فوتوغرافي حول موضوع السلام.

من جهته، أكد ميكائيل لاوبر، المدعي العام الفدرالي لإذاعة RTS أن الشخص المحكوم عليه لن يدخل السجن لكنه قال إن ذلك لا يعني أن الأحكام التي ستصدر في قضايا أخرى ستكون مُماثلة.

وفي يوم الإثنين 8 ديسمبر الجاري، صادق البرلمان الفدرالي على تمديد حظر أنشطة تنظيمي "القاعدة" و"الدولة الإسلامية" في سويسرا لأربع سنوات إضافية ابتداء من شهر يناير المقبل.

يُشار إلى أن جهاز الإستخبارات السويسري أعلن في وقت سابق أنه تم تسجيل 55 حالة لأشخاص غادروا سويسرا للمشاركة في القتال مع مجموعات جهادية في عدد من البلدان (أفغانستان، الصومال، سوريا، العراق،..) في الفترة الممتدة من عام 2001 إلى سبتمبر 2014، إلا أن 35 منهم غادروا البلاد منذ شهر مايو 2013.

swissinfo.ch مع الوكالات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك