حماية المياه والذئاب من ضمن أولويات السياسة البيئية في سويسرا

حدد المكتب الفدرالي للبيئة من ضمن أولوياته للعام 2011 ، تعزيز جهود إعادة إنعاش البحيرات والأنهار وتطوير استراتيجية للتخفيض من مستوى حماية الذئاب.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 فبراير 2011 - 08:16 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وأوضح مدير المكتب الفدرالي للبيئة برونو أوبرلي في ندوة صحفية عقدها يوم الأربعاء 9 فبراير في برن، أن مكتبه يعتزم التركيز على سياسات التنوع البيولوجي والتغيرات المناخية، وعلى آليات الإنذار المبكر فيما يتعلق بالكوارث الطبيعية، وعلى السنة الدولية للغابات.

وقد حدد المكتب الفدرالي للبيئة كهدف، على سبيل المثال، حماية أدنى حد من المساحة للبحيرات والأنهار في البلاد، والتخفيض من التأثيرات السلبية على المسارات المائية والناجمة عن محطات توليد الطاقة عبر المياه.

وفيما يتعلق بحماية الذئاب، ينوي المكتب الفدرالي طرح الموضوع على أجندة نقاش اللجنة الدائمة التابعة لمعاهدة برن، وهي معاهدة دولية ملزمة في مجال حماية الحياة البرية والمحافظة على الطبيعة.

وكان البرلمان الفدرالي قد وافق العام الماضي على التماس سويسري يهدف للتخفيف من الإجراءات المتعلقة بحماية الذئاب، بسبب ارتفاع عدد حالات المواشي التي تعرضت للفتك من قبل هذا الصنف من الحيوانات البرية في السنوات الأخيرة.

وفي نفس الندوة الصحفية، أعلن المكتب الفدرالي للبيئة أن نتائج الدراسة التي تم القيام بها، أظهرت قبولا كبيرا من طرف الجمهور للإشارات البيئية الموضوعة على العديد من الآلات والتجهيزات المنزلية واليومية التي توضح فعالية توفير الطاقة أو تلك التي تشير إلى كمية انبعاث ثاني الكربون.

كما أوصت دراسة أخرى طلب بإعدادها المكتب الفدرالي للبيئة، بإدخال إشارات توضح للجمهور "البصمة البيئية" للمواد المخصصة للإستهلاك منذ بداية استخراجها كمواد أولية إلى عملية تصنيعها ثم نقلها.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة