تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

المصدر الأوّل للخشب في سويسرا الزّان .. الشجرة الأوسع انتشارا في وسط أوروبا لولا تدخّل الإنسان

في الخريف، تزدان أشجار الزّان السويسرية بالأوراق الحمراء. لكن هذه الأشجار باتت تعاني من ارتفاع درجة الحرارة بسبب التغيّرات المناخية.

ملفات

الوجه البرّي لسويسرا

في هذه السلسلة التي تتكون من 12 جزءا، نقدم لكم معلومات ضافية عن بعض الأنواع الحيوانية والنباتية الأكثر شهرة في سويسرا.

ولولا تدخّل الإنسان، لكان شجر الزّان، الشجر الاكثر انتشارا في وسط أوروبا. وبالفعل منذ 600 ميلادي صنع الإنسان كتبا مستخدما قطعا رقيقة من لفائف هذه الشجرة. وفي الواقع الكلمة الألمانية التي تطلق على "الكتاب"، هي "بوخ"، مشتقة من الإسم الألماني للشجرة نفسها أي "بوش" أو "بوخّ".

وجنبا إلى جنب مع التنّوب، والتنّوب الفضّي، يعدّ الزّان الأوروبي واحدا من أهم مصادر الخشب المصنّع في سويسرا. ومع ذلك، مثله مثل العديد من الأنواع والأجناس الطبيعية، هو اليوم مهدد بالإندثار. وبعد أن أصبح المناخ أكثر دفئا وجفافا، فعلى هذا النبات أن يتكيّف مع الظروف المناخية الجديدة. ويقوم الخبراء في المعهد الفدرالي السويسري للغابات والثلوج والمناظر الطبيعية بإجراء تجارب على شتلات متزايدة ومتنوعة على ارتفاعات متزايدة.

يُمكن أن يصل ارتفاع شجرة الزّان الأوروبية إلى 40 مترا، وتنمو أوراقها ليصل طولها ما بين 5 و15 سنتيمترا. وبالإمكان استهلاك ثمرة هذه الشجرة، المغطاة بقشور شائكة لمن أراد.