Navigation

ديك مارتي يحقق في تهريب مزعوم للأعضاء في كوسوفو

يتواجد ديك مارتي، عضو مجلس الشيوخ السويسري حاليا في بلغراد في إطار مهمة لحساب مجلس أوروبا الذي أطلق يوم الإثنين 3 أغسطس تحقيقا حول شبكة مزعومة لتهريب الأعضاء أثناء حرب كوسوفو.

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 أغسطس 2009 - 16:45 يوليو,

وحسب بلغراد، فإن حوالي 500 صربي من كوسوفو قد اختفوا دون ترك أي أثر خلال فترة النزاع (1998 -1999)، ويقدر الرسميون الصرب أن البعض منهم قد كانوا ضحايا لعملية دولية للإتجار غير المشروع في الأعضاء البشرية.

وقد تم التصريح بهذه المزاعم علنا للمرة الأولى العام الماضي من طرف السويسرية كارلا ديل بونتي، المدعية العامة السابقة للمحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا سابقا في كتابها الصادر بعنوان "المطاردة.. مجرمو الحرب.. وأنا".

وخلال اليومين اللذين سيقضيهما في بلغراد، ينتظر أن يلتقي ديك مارتي مع مسؤولين عن العدالة الصربية ومع خبراء في جرائم الحرب إضافة إلى أقارب عدد من الصرب الذين فُقدوا في كوسوفو.

ومن المفترض أن يقدم المدعي العام السابق لكانتون تيتشينو (جنوب سويسرا) الذي سبق له أن أجرى تحقيقا حول السجون السرية التابعة للمخابرات الأمريكية في أوروبا وشمال افريقيا لحساب مجلس أوروبا، تقريرا حول هذه المسألة أمام الجمعية البرلمانية التابعة لمجلس أوروبا طبقا لتكليف أسند إليه في يونيو 2008.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.