Navigation

هل ستكون مرتاح الضمير وأنت تشاهد منافسات كأس العالم؟

قريبا، تنطلق منافسات كأس العالم لكرة القدم في روسيا. فهل ستنغّص فضائح فساد الفيفا وسياسة فلاديمير بوتين المثيرة للجدل فرحة المشجّعين؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 يونيو 2018 - 08:15 يوليو,
نورا هيس

طالب حزب الخضر والحزب الإشتراكي في سويسرا بمقاطعة دورة كأس العالم لهذا العام التي تنظمها روسيا. ووفق هذيْن الحزبيْن، فإن سياسة بوتين تنتهك حقوق الإنسان وتضيّق الخناق على الأقليات والمعارضة. وقالت النائية البرلمانية ريغولا ريتز، التي تترأس أيضا حزب الخضر في حديث إلى التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالألمانية: "لا يجب إضفاء الشرعية على هذه الإنتهاكات، ولابد أن ننأى بأنفسنا عن ذلك بوضوح، عمليا ورمزيا". 

لكن هذا لا يمنع أن عضويْن من الحكومة الفدرالية سيزوران روسيا: الرئيس ألان بيرسيه، ووزير الدفاع والرياضة غي بارمولان، وسوف يتابعان مباريتيْ المنتخب الوطني يوميْ 17 و22 يونيو على التوالي.

ولكن ماذا عن عموم السكان؟ هل سيُتابعون هذه التظاهرة الرياضية بضمائر مرتاحة. حتى وإن كانوا لا يتفقون مع الفيفا وروسيا. swissinfo.ch طرحت السؤال على المارة في شوارع مدينة تسوغ..

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.