Navigation

سائق متهور يـفـقـد إقامته الدائمة في سويسرا

سيضطر أب عائلة مقدوني وصل إلى سويسرا في سن الرابعة إلى مغادرة أراضي الكنفدرالية التي يقيم فيها منذ أكثر من عشرين عاما بدون انقطاع. فقبل عشرة أعوام، قام هذا الرجل بسباق جهنمي وهو يقود سيارته أدى إلى وفاة الراكب الذي كان يرافقه.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 أغسطس 2010 - 14:54 يوليو,

وفي عام 2004، أدين لارتكابه جريمة القتل العمد وحكم عليه بالسجن خمسة أعوام وثلاثة أشهر. وبعد ثلاثة أعوام، اعتدى على أعوان أمن أثناء رخصة منحت له من طرف إدارة السجن بالرغم من تلقيه لإنذار أول في عام 2003.

وكانت الحكومة المحلية لكانتون زيورخ قد ألغت العام الماضي رخصة الإقامة الدائمة الممنوحة له. وهو القرار الذي أكدته نهائيا المحكمة الفدرالية (أعلى سلطة قضائية في سويسرا) بعد أن استبعدت جميع الحجج الذي رفعها المواطن المقدوني ومن بينها التنويه إلى أن زوجته تقيم في سويسرا منذ أكثر من عشرين عاما وأن طفليه (أحدهما التحق بعد بالمدرسة) سيقتلعان تماما من جذورهما إذا ما اضطرا لمغادرة البلد.

وفي تبريرات الحكم، شددت المحكمة الفدرالية (مقرها لوزان) على أن حادث السير الذي تسبب فيه قبل عشرة أعوام أقام الدليل على عدم مبالاة "مثيرة للصدمة" تجاه الحياة والسلامة البدنية لمستخدمي الطريق الآخرين. أما المخالفات الأخرى التي ارتكبها فهي أقل خطورة لكنها تترجم هي أيضا عن الصعوبات التي يجدها لاحترام النظام القانوني القائم في سويسرا.

إضافة إلى ذلك، لم يتمكن هذا المقدوني – بسبب مسار مهني فوضوي وجراء دخوله السجن – من تأمين حاجياته ولوازم عائلته إلا بفضل مساعدة المجموعة (أي من خلال المساعدات الإجتماعية التي يتحصل عليها من البلدية التي يقيم فيها). لذلك اعتبرت المحكمة الفدرالية – وبالنظر إلى هذه العوامل مجتمعة – أن سحب ترخيص الإقامة الدائمة الممنوح له مبرر تماما.

وذهبت المحكمة أيضا إلى أن القرار يتلاءم مع الفصل الثامن من المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان الذي يضمن الحق في حماية الحياة الشخصية والعائلية وذلك بالرغم من أن جميع أفراد عائلة المعترض وعائلة أصهاره يقيمون في سويسرا وأنه مهدد بأن يجد نفسه وحيدا في مقدونيا إذا ما قررت زوجته أن لا تتبعه إلى هناك.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.