سحب الجنسية السويسرية مُمكن بعد 8 أعوام من الحصول عليها

تقرر أن يُمدّد الأجل الذي يمكن للسلطات أن تقرر خلاله سحب الجنسية عن الأجانب الذين يتحصلون عليها من 5 إلى 8 أعوام. ويوم الثلاثاء 22 سبتمبر، وافق مجلس الشيوخ على اتباع مجلس النواب وإضفاء المزيد من التشدد على القانون باسم مكافحة الزيجات البيضاء أساسا. وقد حاول اليسار الحد من أبعاد هذه المراجعة للقانون لكن بدون جدوى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 سبتمبر 2009 - 14:48 يوليو,

وقد حصُل هذا الإصلاح الذي يأتي تجسيما لمبادرة برلمانية أطلقها النائب رودي لوستنبرغر (ديمقراطي مسيحي - وسط يمين) على 20 صوتا مقابل 6، وينص على أنه في حالة اكتشاف حصول تجاوزات، يمكن للسلطة صاحبة الإختصاص سحب الجنسية السويسرية من الشخص المعني على مدى فترة تصل إلى 8 أعوام منذ منحه جواز السفر الأحمر، الذي يتوسطه صليب أبيض.

ويستهدف القانون الجديد بالخصوص الأشخاص الذين تحصلوا على الجنسية من خلال زيجة وهمية أو عبر تصريحات كاذبة أو بإخفاء وقائع أساسية.

وتتضمن مراجعة القانون أيضا فترة إضافية جديدة تستمر عامين قبل إسقاط التهم بالتقادم في أعقاب كل عملية تحقيق للتثبت من الشبهات المثارة، ويتم تعليق هذا الأجل بشكل آلي خلال إجراءات الإستئناف.

وقد حاول اليسار التصدي لهذا التشديد، ولكن بدون جدوى، حيث رُفض مقترحه الداعي إلى الإبقاء على أجل السنوات الخمس لإلغاء عمليات التجنس بـ 19 صوتا مقابل 7.

وطبقا لمعطيات قدمتها الإدارة الفدرالية، يدرس المكتب الفدرالي للهجرة حاليا 500 إجراء لإلغاء الجنسية. وفي عام 2006، تم إطلاق حوالي 130 عملية من هذا القبيل. ومن بين حوالي 10000 عملية تجنيس ميسرة تُمنح كل عام، تم التدقيق في 1،1% منها وألغيت منها نسبة 0،5% (52 حالة بالتحديد في عام 2006).

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة