سويسرا ترغب في إعادة الأموال الليبية المجمدة لديها

تود سويسرا الحصول على ترخيص من الأمم المتحدة لرفع الحظر المفروض على الأصول الليبية المجمدة منذ شهر فبراير الماضي موعد انطلاق الإنتفاضة ضد نظام معمر القذافي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 سبتمبر 2011 - 10:29 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

فقد قالت وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي – ري يوم الخميس، بأن سويسرا ترغب في إعادة حوالي 420 مليون دولار (حوالي 334 مليون فرنك سويسري) التابعة لمؤسسات  عمومية ليبية  لكي يستفيد منها الشعب الليبي في اقرب وقت ممكن.

وقالت في مداخلتها أثناء انعقاد المؤتمر الدولي حول مستقبل ليبيا في باريس، إن على المجموعة الدولية أن تعيد هذه الأموال" من أجل تلبية الاحتياجات الإنسانية الطارئة للشعب، ومن أجل إعادة بناء البلاد".

وعرضت الوزيرة كالمي ري مساعدة سويسرا بالخصوص في ميادين نزع السلاح، وإصلاح الأجهزة الأمنية، واستغلال المناجم. كما أن سويسرا على استعداد لمساعدة الليبيين في بناء دولة القانون. وشددت الوزيرة على أهمية دعم وتطوير دور المرأة في ليبيا الجديدة. وبإمكان خبراء سويسريين أن يشاركوا في اللجان السياسية التي تنشؤها الأمم المتحدة، على حد قولها.

وأعلنت وزيرة الخارجية أيضا بأن سويسرا "تنوي إعادة فتح سفارتها في طرابلس في أقرب وقت ممكن."

وكانت برن جمّدت ما مجموعه 650 مليون فرنك سويسري من الأصول الليبية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة