Navigation

سويسرا تسعى إلى خفض استهلاك مواطنيها من مادة الملح

يستهلك السويسريون أكلات تشتمل على نسب كبيرة من الملح. ووفقا لدراسة كشف عنها المكتب الفدرالي للصحة العمومية، يستهلك كل مواطن سويسري يوميا ما معدله 9.1 غرام من الملح، في الوقت الذي توصي فيه منظمة الصحة العالمية بألا يتجاوز معدّل الإستهلاك اليومي 5 غرامات فقط.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 نوفمبر 2011 - 17:00 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

هذه الدراسة التي أنجزها المستشفى الجامعي بلوزان وشملت عينة تبلغ 1500 شخص، وأعلن المكتب الفدرالي للصحة العمومية عن نتائجها يوم الاثنين 14 نوفمبر 2011 بيّنت أن الرجال يستهلكون كميات أكبر من الملح (10.6 غرام) مقارنة بالنساء (7.8 غرام). وخلال البحث أجريت على أفراد العينة تحاليل لقياس ارتفاع ضغط الدم، فتبيّن أن الرجال يعانون من هذه المشكلة بنسبة 32.3% مقابل 19.1% بالنسبة للنساء.

يسعى المكتب الفدرالي للصحة إلى تحقيق تراجع تدريجي بالنسبة للإستهلاك الفردي اليومي من مادة الملح إلى ما دون 8 غرامات في اليوم، لأن نسبة أعلى من ذلك يمكن ان تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وللوصول على ذلك اطلق هذا المكتب مشروعيْن للغرض.

وبالتعاون مع شركاء اقتصاديين، قامت المدرسة العليا للزراعة بسويسرا بدراسة امكانية خفض كميات الملح في بعض انواع الخبز والحلويات، وتحقيق الامر نفسه في منتجات الاجبان واللحوم والاكلات الجاهزة. ولقد اثبتت الأبحاث أن الأمر ممكن من الناحية التكنولوجية من دون تعريض الامن الغذائي إلى الخطر.

هذه الدراسة أكدت من ناحية اخرى ايضا أن المنتجات التي خفّضت نسبة الملح فيها لقيت إقبالا من المستهلكين. وبالنسبة للبعض منهم، هذه المنتجات أصبحت مفضّلة لديهم.

ونتيجة لذلك، أصدرت أحدى عشر مجموعة انتاجية توصيات تهدف إلى خفض نسب الملح في المواد المستهلكة على المدى القصير. و بحسب ما صرّح به مايكل بيير، أحد المسؤولين بقسم الامن الغذائي بالمكتب الفدرالي للصحة إلى وكالة الانباء السويسرية قد يشمل ذلك على سبيل المثال ، النقانق، وصلصات السلاطة، أو الأطباق التي تتكوّن في الأساس من البطاطس.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.