Navigation

Skiplink navigation

شبـــاب سويسرا يــُريد إصلاح الحكومة

بمناسبة الدورة 18 لبرلمان الشباب السويسري التي انعقدت في نهاية الأسبوع المنصرم بالعاصمة برن، في قاعة مجلس النواب الفدرالي، تناول 200 برلماني يافع مجموعة من القضايا، من بينها إصلاح الحكومة، والمساعدة على الانتحار، والتأمين الصحي، ومساعدة القطاع الثقافي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 نوفمبر 2009 - 12:38 يوليو,

"ينبغي رفع عدد الوزراء في الحكومة الفدرالية السويسرية من سبعة إلى تسعة وإعادة تنظيم الوزارات": هذه هي قناعة البرلمانيين الشباب الذين قدموا مذكرة بهذا المعنى تم اعتمادها بأغلبية واسعة. هؤلاء السياسيون اليافعون الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و21 سنة يعتقدون بأن مقترحاتهم هذه لن تساهم في تعزيز فعالية الحكومة فحسب، بل ستوفر فرصة تمثيل أفضل لمختلف المجموعات الثقافية واللغوية والسياسية في البلاد.

ومن المواضيع التي تطرق إليها البرلمانيون الشباب في برن، المساعدة على الانتحار التي أثارت نقاشات "عاطفية"، مثلما أوضحت يوم الأحد أمانة الدورة البرلمانية للشبان. وخلافا للحكومة الفدرالية التي طرحت مؤخرا على استشارة الأطراف المعنية مقترحين بهذا الخصوص يتميزان بقدر من التضييق، بدا السياسيون الشباب أكثر ليبرالية بحيث اعتمدوا مذكرتين تعارضان حظر المنظمات المتخصصة في المساعدة على الانتحار أو ما يعرف بـ "القتل الرحيم".

وتنص المذكرتان اللتان تم تسليمهما إلى رئيس مجلس الشيوخ، الان بيرسي، على أن يتمكن الأشخاص المعنيون من الاستفادة من المساعدة على الانتحار حتى وإن لم يكونوا يعانون من مرض عضال.

ومن بين القضايا العديدة التي تناولتها الدورة 18 للبرلمانيين الشباب، لم يحصل أي مقترح مرتبط بقطاع الصحة على الأغلبية. في المقابل، اتفق الشبان على المطالبة بدعم أفضل لأشكال ثقافية جديدة لا تحظى بعد بالاعتراف الكافي على الساحة الوطنية.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة