Navigation

Skiplink navigation

شركة نستلي تهدد بمغادرة سويسرا

حذر بيتر برابيك، رئيس مجموعة نستلي من أن شركته قد تغادر سويسرا في صورة تحديد سقف أعلى للأجور. واعتبر في حديث أدلى به إلى صحيفة سونتاغ الأسبوعية أن ذلك "سيكون بداية النهاية".

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 سبتمبر 2009 - 10:38 يوليو,

وأضاف يقول: "سيتوجب علينا في تلك الحالة طرح السؤال على أنفسنا بوضوح لمعرفة ما إذا كانت سويسرا تظل المكان الجيد لنا". واعتبر بيتر برابيك أنه يجب على سويسرا أن تنتبه حتى لا تخسر ما لديها من إيجابيات مقارنة بغيرها.

وأشار أيضا إلى أن "الأمان القانوني، الذي كان يُشبّه سابقا بكتلة صخرية صماء، بصدد التفكك". ومع أن الضغوط جاءت في الآونة الأخيرة من الخارج لكن مقترحات شعبوية صدرت من داخل البلاد أيضا. وفي معرض التعبير عن الإستياء، قال رئيس نستلي: "لقد رأينا أن الحكومة والبرلمان كانوا مستعدين بسرعة نسبية لتغيير القوانين الحالية".

إضافة إلى ذلك، انتقد بيتر برابيك افتقار الساسة السويسريين إلى القدرة على استباق الأمور والتحوط لها واضاف يقول: "لقد كانت الضغوط على الساحة المالية السويسرية متوقعة. فالإشارات كانت موجودة. فلو أننا قمنا برد الفعل في الإبان لما وصلت الأمور إلى ذلك الحد الأقصى".

وجدد المسؤول (وهو نمساوي الجنسية) التعبير عن مخاوفه بخصوص المراجعة الجارية حاليا لقانون الشركات حيث اعتبر أنه في صورة إقرار وجوبية انتخاب أعضاء مجالس الإدارة في كل عام مستقبلا، مثلما ترغب الحكومة، فإن ذلك سيؤدي إلى إضعاف مجالس الإدارة.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة