تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

شهادات على أيام خلت عائلة فيتسر.. سُـلالة من المُصوّرين الفوتوغرافيين

حتى وقت قريب، كانت استديوهات التصوير الفوتوغرافي موجودة في كافة أنحاء سويسرا. وكان الحرفاء، المتحدرين عادة من جميع الطبقات الإجتماعية، يتوجّهون إلى المصورين المحترفين ليلتقطوا لهم صورا شخصية أو لتخليد أحداث مهمة كالأعراس والمناسبات العائلية وغيرها من المراسم الدينية أو الإجتماعية. وإلى اليوم، لا زال أستوديو التصوير المملوك لعائلة فيتسر في مدينة "باد راغاز" Bad Ragaz، وهو الأقدم في سويسرا، مستمرا في النشاط.

المؤسس الأول لهذه السلالة من المصورين الفوتوغرافيين كان يوهان نيكولاوس فيتسر، الذي قدم من مقاطعة بافاريا الألمانية ليفتتح في عام 1867 أول استوديو تصوير له في مدينة فالنشتادت Walenstadt بكانتون سانت غالن. وفي استوديو عائلة فيتسر، الذي انتقل لاحقا إلى "باد راغاز"، اشتغل عشرة مصورين (ستة ذكور وأربع إناث) وتركوا وراءهم عشرات الآلاف من الصور لأشخاص وقرى وأرياف وجبال.

هذه المادة الثرية جدا توفر اليوم للباحثين والمؤرخين شهادة توثق للحياة والتطورات الإجتماعية والتغييرات التي طرأت على المشهد الطبيعي في هذه المنطقة على مدى قرن ونصف تقريبا.

إيفلين سوتر قامت بتجميع الكمية الضخمة من الأعمال المصورة لعائلة فيتسر وضمنتها في مجلد ضخم بعنوان "“Foto Fetzer. Die Fotografendynastie in Bad Ragaz” نقترح عليكم فيما يلي مجموعة من الصور المختارة منه.

(الصور: Foto Fetzer، النص: رينات كونتسي، swissinfo.ch)