تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

طيار رائد التحليق فوق قمم جبال الألب

قبل مائة، عام أصبح الطيار السويسري أوسكار بيدير، أوّل طيار يعبر بنجاح المسافة التي تمتدّ عليها جبال الألب، من برن وحتى ميلانو بإيطاليا، وذلك بعد أقلّ من سنة من حصوله على دبلوم طيار.

وقبل ذلك ببضعة أشهر، كان هذا الطيار بالفعل أوّل من عبر جبال البيريني، منطلقا من منطقة بو (Pau) جنوب غربي فرنسا في اتجاه مدريد. وفي مارس 1913، قام برحلة مباشرة في سويسرا من بازل إلى ليستال، في حين قام في شهر مايو بعبور جبال الألب، من برن إلى سيون بكانتون فالي.

في 13 يوليو، غادر بيدير، وهو في الأصل تاجر مزارع، العاصمة السويسرية في الصباح الباكر، متجها نحو الجنوب. وكانت أعلى عقبة تعترض طريقه قمة يونغفراو في الأوبرلاند البرنوية، وقد نجح في التحليق فوق تلك القمة بعد مغادرته بحمولة مخففة من الوقود، وحقق رقما قياسيا في التحليق على ارتفاع 3.600 متر.

وفي نهاية المطاف، حطت طائرته التي كانت من صنف بليريوت - وقد شبّهها البعض بمخروط الرياح المزوّد بمحرّك - في دومودوسّولا بإيطاليا للتزوّد بالوقود قبل متابعة رحلته إلى ميلانو. ومكث بيدير هناك ينتظر ما يقرب من أسبوعيْن قبل أن يعود إلى سويسرا عبر طريق أخرى فوق جبال الألب.

وخلال الحرب العالمية الأولى، أصبح أوسكار بيدار مؤسس مشارك، وقائد طيار في سلاح الجو السويسري. وبعد انتهاء الحرب، انخرط في شركة أخرى كانت تخطط لإنشاء شبكة لخطوط الطيران المحلية. لكنه، لم ير هذا المشروع يأخذ طريقه للتحقق.

ومثل كثير من الرواد الذين عاصروه، توفي بيدير في شهر يوليو 1919، وكان عمره لم يتجاوز 27 عاما في حادث تحطّم لطائرة كان يقودها في عملية استعراضية احتفالا بمغادرته لسلاح الجو. وقد وضعت شقيقته ليناي حدا لحياتها في نفس اليوم، ودفنت بجواره في قرية لانغنبروخ. (جميع الصور:Keystone/PHOTOPRESS/Verkehrshaus)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك