فيروس كورونا: سويسرا تلغي قيود الحجر الصحي على دول جديدة

مسافرات لحظة وصولهن مطار جنيف. Keystone / Salvatore Di Nolfi


هذا المحتوى تم نشره يوم 17 يوليو 2020 - 14:59 يوليو,
SRF/SEM/swissinfo.ch/م.ا.

تعتزم سويسرا تخفيف قيود السفر المتعلقة بالفيروس التاجي على 21 دولة أخرى، بما في ذلك المغرب والجزائر اعتبارًا من 20 يوليو الجاري.

أفادت وزارة العدل السويسرية في تغريدة على تويتر أمس الخميس أن "سويسرا لا تزال حذرة ولا تخفف من قيود الدخول إلا مع أخذ الحيطة". وهذا يعني أن الجبل الأسود يبقى على قائمة البلدان "المعرضة للخطر" التي لا تزال قيود السفر والحجر الصحي تنطبق عليها.

ووفقًا لأمانة الدولة للهجرة (SEM) فإن القواعد الجديدة ستنطبق بدءاً من يوم الاثنين على الجزائر وأستراليا وكندا وجورجيا واليابان والمغرب ونيوزيلندا ورواندا وكوريا الجنوبية وتايلاند وتونس وأوروغواي.
 وستنطبق أيضًا على خمس دول في الاتحاد الأوروبي خارج اتفاقية شنغن وهي: كرواتيا وبلغاريا وأيرلندا ورومانيا وقبرص. كما تضم القائمة الجديدة أندورا وموناكو وسان مارينو والفاتيكان.

البلدان المعرضة للخطر

 تم رفع قيود الدخول المتعلقة بكوفيد ـ 19 على جميع الحدود البرية والجوية بين سويسرا ودول شنغن في 15 يونيو.

وكانت الحكومة السويسرية أعلنت في بداية شهر يوليو أنها تعتزم رفع القيود المفروضة على 21 دولة  بناءاً على توصية من الاتحاد الأوروبي. يذكر أن سويسرا ليست جزءًا من الاتحاد الأوروبي ولكن لديها اتفاقيات ثنائية معه.

وصرحت أمانة الدولة للهجرة على موقعها الإلكتروني "جميع الدول الأخرى ما تزال مصنفة عالية الخطورة. والقيود المفروضة على الدخول لا تزال تنطبق على الأشخاص الذين يدخلون سويسرا من هذه الدول. وهذا يشمل الولايات المتحدة. وأضافت أن القائمة "ستتم مراجعتها ، إذا اقتضت الضرورة".

وفق قيود الدخول المفروضة منذ 6 يوليو ، يتعين على أي شخص يدخل سويسرا قادما من بلد أو منطقة معرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا أن يقضي عشرة أيام في الحجر الصحي وأن يبلّغ عن وصوله لدى سلطة الكانتون المعنية في غضون يومين. يمكنك العثور على قائمة الـ 29 دولة هنا.

 الحجر الصحي

في غضون ذلك، أظهرت الأرقام الأولى الصادرة من عدة كانتونات في سويسرا أن الناس يلتزمون عمومًا بقواعد الحجر الصحي للدولة المعرضة للخطر، حسبما أفاد التلفزيون السويسري العمومي (SRF).

وفي كانتون جنيف وفو وبازل المدينة وتورغاو وغراوبوندن خضع أقل من 900 شخص قادم من الخارج للحجر الصحي. وتم تسجيل 600 مسافر ومسافرة في كانتون زيورخ.

وقال المكتب الفدرالي للصحة العامة أن هذه الأرقام تظهر "أن الكثير من الناس يتصرفون بمسؤولية. وتدلل أيضا على أن الكثير من الأشخاص لا يسجلون أسمائهم لدى السلطات ولا يدخلون في الحجر الصحي".

على سبيل المثال، هبطت 16 طائرة من الدول المعرضة للخطر في مطارات زيورخ وجنيف وبازل يوم الخميس الماضي، وهو ما يعني بأقل تقدير أن نحو 1000 شخص يأتي يوميًا من هذه الدول المعرضة للخطر إلى سويسرا،  مع احتمال سفر البعض إلى بلدان أخرى، وفق التلفزيون السويسري العمومي (SRF).

هذا وطالبت الكانتونات بالحصول على قوائم الركاب من شركات الطيران والحافلات. وتدرس الحكومة إمكانية الامتثال لهذا الطلب مع وجود مخاوف بشأن حماية البيانات.
 

مشاركة