تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

كُلنا مُختلفون، كُلنا سواسية

اللجنة الفدرالية لمكافحة العنصرية تامل ان تضاعف باقي الدول مجهوداتها في مجال مكافحة التصرفات العنصرية

(swissinfo.ch)

قد تتحول التجربة السويسرية في مجال مكافحة الأفكار والتصرفات العنصرية إلى أنموذج يُحتذى به من طرف العديد من بلدان العالم. وتعتزم برن التقدم بمقترحات ملموسة لمناهضة العنصرية امام مؤتمر دوربان المقبل.

بمُناسبة الاحتفال باليوم العالمي ضد العنصرية، أعربت الحكومة الفدرالية عن أملها في إقناع دول أخرى بالاقتداء بالنموذج السويسري فيما يتعلق بإنشاء لجان تحقيق حكومية متخصصة في مجال محاربة العنصرية. وتنوي سويسرا عرض مقترحها على المؤتمر العالمي ضد العنصرية الذي ستستضيفه جنوب إفريقيا في سبتمبر أيلول القادم.

"كلّنا مُختلفون، كُلنا سَواسية" كان شعارَ المُؤتمر الوطني الذي نظمته يوم الأربعاء في زيوريخ اللجنةُ الفدرالية ضد العنصرية بالتعاون مع منتدى مناهضة العنصرية. ودعت اللجنة الفدرالية كافة المؤسسات في الكنفدرالية إلى النظر بصفة موضوعية لمواقفها إزاء العنصرية.

تظاهرة زيوريخ، التي تزامنت مع الاحتفال باليوم العالمي ضد العنصرية، جاءت بعد انعقاد المؤتمر الأوربي لمكافحة العنصرية في ستراسبوغ في أكتوبر تشرين الأول المنصرم، وقبل المؤتمر العالمي ضد العنصرية الذي سيعقد في دوربان بجمهورية جنوب إفريقيا ما بين الحادي و الثلاثين من أغسطس آب و السابع من سبتمبر أيلول المقبلين.

الأمينة العامة للجنة الفدرالية ضد العنصرية دوريس آنغست قالت إن نجاح اللجنة السويسرية في مكافحتها للعنصرية يعود أساسا إلى الصلاحيات المسندة إليها من اجل التدخل لمنع التجاوزات.

وقدمت السيدة انغست على ذلك مثلا ملموسا حيث أقدمت مؤخرا مدرسة في كانتون لوسيرن على تبني سياسة تمييز واضحة فعملت على تفريق التلامذة السويسريين عن رفقائهم الأجانب بوضعهم في فصول مختلفة.

هذه السياسة دفعت اللجنة الفدرالية ضد العنصرية للتحرك على الفور. فلم تتردد اللجة في فضح المدرسة المعنية علنا و إرغمتها على التخلي عن سياسة التمييز و حذرت في الوقت نفسه باقي الكانتونات من مغبة الاقدام على خطوات مماثلة.

وأضافت السيدة آنغست أن اللجنة الفدرالية ضد العنصرية تبحث في الأثناء إجراءات جديدة لمكافحة العنصرية على المستوى الدولي من بينها إلزامُ السلطات بالتحقيق في جرائم العنصرية والتمييز وامداد ضحايا العنصرية بالمزيد من الدعم كي يتمكنوا من المطالبة بتعويضات. كما تتطلع سويسرا إلى فرض مراقبة صارمة على ترويج العنصرية عبر شبكة الانترنيت.

في هذا السياق، اشارت الامينة العام للجنة الفدرالية ضد العنصرية أن معظم المواقع العنصرية على الانترنيت تتمركز في الولايات المتحدة مذكّرة أن الحكومة الأمريكية تقول إن دستور الولايات المتحدة الذي يضع حرية التعبير على قائمة الحريات، يجعل إلغاء هذه المواقع أمرا مستحيلا.

يبقى الآن أمام سويسرا أن تنجح في ترويج نموذجها في مكافحة التصرفات العنصرية وكل الإجراءات التي تقترحها في هذا المجال أمام مؤتمر دوربان. وتأمل الكنفدرالية أن تتمخض عن هذا المؤتمر إجراءات ملموسة و آليات متابعة ومراقبة دولية لمحاربة كافة اوجه العنصرية و التمييز.

سويس انفو


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×