Navigation

مبادرة شعبية تقترح عدم تسديد التأمين الصحي لمصاريف عمليات الإجهاض

من المحتمل الآن أن يُدعى الشعب السويسري للتعبير عن رأيه حول تحمّل التأمين الصحي الأساسي للتكاليف المترتبة عن عمليات الإجهاض (الإرادية) بعد أن قامت الأوساط المُناهضة للإجهاض يوم الإثنين 4 يوليو بإيداع مبادرتها الشعبية في الغرض مصحوبة بحوالي 111000 توقيع لدى المستشارية الفدرالية في العاصمة برن.

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 يوليو 2011 - 17:39 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

ويُطالب نص المبادرة التي تحمل عنوان "تمويل عمليات الإجهاض مسألة خاصة بالأفراد" بأن يتم شطب عمليات وقف الحمل واستئصال النطفة من قائمة الخدمات المكفولة من طرف التأمين الصحي الأساسي على أن يتضمن القانون بعض الإستثناءات النادرة وخاصة في حالات الإغتصاب أو عند تعرض حياة المرأة الحامل للخطر، حسبما أوضح النائب بيتر فوهن، عضو مجلس النواب عن حزب الشعب السويسري (يمين شعبوي).

في الوقت نفسه، شددت لجنة المبادرة على أنها لا ترمي إلى حظر الإجهاض رغم استنكارها لما أصبح يتسم به التعاطي معه من استهانة. في المقابل، أكد أعضاء اللجنة الذين ينتمون إلى أحزاب سياسية يمينية ومحافظة (حزب الشعب، الحزب الديمقراطي المسيحي، الحزب الليبرالي الراديكالي، الحزب الإنجيلي، الإتحاد الديمقراطي الفدرالي) وبعض الأوساط الدينية أن "تمويله يجب أن يكون مسألة خاصة"، حسب رأيهم.

وفيما اعتبر النائب بيتر فوهن أن "الإجهاض ليس مرضا"، أكد أن من واجب التأمين الصحي "العمل على حماية الصحة لا تدمير الحياة"، على حد تعبيره. ويبدو واضحا أن الأوساط المناهضة للإجهاض في سويسرا قررت مهاجمة التمويل العمومي لعمليات الإجهاض على أمل التقليص من عددها.

وحسب اللجنة التي أطلقت المبادرة، فإن تطبيق المقترحات الواردة فيها سيسمح بتوفير حوالي 20 مليون فرنك سنويا، لكن "النساء الإشتراكيات السويسريات" شككن في هذه الأرقام ونقلن عن رابطة شركات التأمين الصحي السويسرية "Santé Suisse" أن تكلفتها تتراوح ما بين 7 و10 ملايين فرنك (أي حوالي 0،02% من إجمالي التكاليف الصحية في سويسرا).

من جهتها، حذرت رابطة الأخصائيين في مجال الإجهاض وتنظيم النسل في بيان صادر عنها من أن وضع حد لتسديد تكلفة عمليات الإجهاض من طرف التأمين الصحي الإجباري "سيهدد صحة النساء"، وذكرت الرابطة أن سويسرا تمكنت – بفضل تشريعها الليبرالي والمحترم للمرأة – من بلوغ نسبة إجهاض من بين الأكثر انخفاضا في العالم لا تزيد عن 6،4 عمليات إجهاض لكل 1000 امرأة يتراوح عمرها ما بين 15 و44 عاما.

يُشار إلى أن المكتب الفدرالي للصحة أشار في آخر إحصائيات نشرها، إلى أن عدد عمليات الإجهاض في سويسرا بلغت 10629 عملية (5% منها قامت بها أجنبيات غير مقيمات في الكنفدرالية) سنة 2009.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.