تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مخيم للاجئين في أفغانستان عندما يقتل البرد...

في غضون شهر واحد، توفي ما لا يقل عن 22 طفلا متجمّدين في مخيم اللاجئين في كابل. حصل ذلك في شتاء 2012، الذي كان من أشد فصول الشتاء بردا خلال العشرين سنة المنقضية، حين نزلت درجات الحرارة إلى أقل من 20 درجة مائوية تحت الصفر.

رغم أنهم قضوا عشرة أعوام في أفغانستان، أصيب عمال الإغاثة الإنسانية بالدهشة والصدمة لإمكانية تعرض الأطفال للموت بسبب ظاهرة طبيعية متوقعة كالبرد وتدني درجات الحرارة.

في عام 2012، كان معظم المقيمين في المخيم أشخاص فروا من المواجهات التي كانت دائرة في إقليم هلمند جنوب أفغانستان. في المقابل، كان البعض مُتواجدا فيه منذ سبعة أعوام خلت.

(الصور: ريتو ألبرتالّي/Phovea)
 

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك