Navigation

Skiplink navigation

مسؤول حكومي سويسري يتوقع أن تضر قوة الفرنك بسوق الوظائف

قال رئيس دائرة العمل في كتابة الدولة (أمانة عامة أو وزارة دولة) السويسرية للشؤون الإقتصادية: "إن قوة الفرنك السويسري ستؤثر على معدل البطالة في البلاد العام المقبل وقد تبقي معدلات النمو منخفضة في العامين المقبلين".

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 ديسمبر 2010 - 11:14 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وأضاف سيرج غايار Serge Gaillard  في تصريحات نشرتها يوم الأحد 12 ديسمبر صحيفة "سونتاغ" السويسرية أنه "من المتوقع أن يتباطأ معدل البطالة على نحو أكبر حتى موسم الربيع. بعد ذلك ستظهر تأثيرات قوة الفرنك على سوق العمل وتحد بصورة مؤقتة من حدوث مزيد من التراجع في معدل البطالة."

وقال المسؤول السويسري: "للأسف سيستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تعود البطالة الى المستويات التي رأيناها قبل الأزمة المالية."

ووصل معدل البطالة في سويسرا الى ذروته خلال الشتاء الماضي لكنه يتراجع منذ ذلك الحين على نحو مطرد مع اكتساب الانتعاش الإقتصادي قوة دفع.

وكانت كتابة الدولة السويسرية للشؤون الإقتصادية وهي هيئة حكومية قد قالت في سبتمبر الماضي إنها تتوقع أن يبلغ معدل البطالة 3.7 بالمائة في 2011. ومن المتوقع أن يتباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي من 2.7 في المائة هذا العام الى 1.2 في المائة العام المقبل.

وقال غايار "اذ ظل الفرنك عند مستوياته الحالية فسينخفض النمو (في سويسرا) بصورة ملحوظة مقارنة بالمانيا في العامين المقبلين."

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة