Navigation

مستاؤون سويسريون ينادون بتوزيع الفائض من السلع الغذائية على المحتاجين

أطلق "المستاؤون" في مدينة لاشو دو فون (شمال غرب سويسرا) في الأيام الأخيرة شكوى ضد سلسلة محلات "ميغرو"، أكبر مجموعة تجارية تعاونية سويسرية لبيع المنتجات الإستهلاكية، وطالبوها إعادة النظر في قرارها القاضي بإتلاف الفوائض الغذائية في فروعها، وتوزيعها بدلا من ذلك على المحتاجين والفقراء.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 ديسمبر 2011 - 16:27 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وعلى عكس شركات إقليمية أخرى، اختار فرع ميغرو نوشاتيل – فريبورغ عدم توزيع المواد الغذائية التي يتم فرزها للتخلص منها على الفقراء والمحتاجين بعد أن يكون قد انتهى الوقت المسموح ببيعها فيه. لكن الناطق بإسم هذه التعاونية التجارية يؤكّد أيضا أن شركته تقدّم الدعم إلى الجمعيات الإنسانية عبر بطاقات الهدايا أو الهبات، وطرق أخرى.

ويعمل المستاؤون جاهدين على جمع التوقيعات اللازمة على هذه الشكوى إلى حدود 20 ديسمبر ليسلّموها لاحقا إلى إدارة المخيّم الذي يحتلونه في ساحة محطة القطارات أو مطعم Ekir  ذي المنزع الإجتماعي. وبعدها يخططون إلى تسليم تلك التوقيعات إلى مجموعة ميغرو التعاونية يوم 21 ديسمبر على الساعة الخامسة مساءً.

وردّا على هذه المبادرة، واستباقا لذلك التاريخ، قرر فرع مجموعة ميغرو بنوشاتيل – فريبورغ الدخول في حوار مع أصحاب هذه المبادرة من أجل الإتفاق حول طريقة لتوزيع الفوائض الغذائية التي لم تعد تصلح للبيع على الجمعيات ذات الطابع الخيري والإنساني.  

و قال جون مارك بوفي، رئيس قسم المبيعات بميغرو  بمنطقة نوشاتيل – فريبورغ في حديث إلى وسائل الإعلام: "مشكلة السلع غير المباعة ليست مشكلة طارئة، ونحن نفكّر في هذا الموضوع منذ وقت طويل". ورغم ان هذا المسؤول لم يصرّح بالحجم الحقيقي لهذه السلع، إلا أنه أكّد أن "هدف مجموعة ميغرو خفضها إلى أقصى حد ممكن، أوّلا عبر حسن إدارة المخزون منها، وثانيا عبر تخفيض أسعارها الحقيقية بنسبة 25 إلى 50% خلال آخر يوم يسمح فيه ببيعها".

ومما تنوي هذه المجموعة التجارية التعاونية القيام به إضافة إلى ذلك في المستقبل القريب بحسب جون جاك بوفي هو "الإتصال ببعض المؤسسات الخيرية مثل جمعية "المشاركة" Partage وTable Suisse لتسليمها تلك السلع كل يوميْ إربعاء وجمعة على ان تضمن هذه المؤسسات حسن توزيعها، وأن تمنح مجانا للمستفادين، لا أن تباع لهم.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.