لوكوربوزيي بين الإعجاب.. والكراهية!

كان لوكوربوزيي فنانا ومُهندسا معماريا ومُصمّما سويسريا يتمتع بقدر كبير من النفوذ والإشعاع على الصعيد الدولي. ولم تُفلح ارتباطاته المشبوهة بالأنظمة الشمولية التي عرفتها أوروبا في إضعاف سمعته، بل ظل حتى اليوم (أي بعد مرور 125 عاما على ميلاده) واحدا من أكثر فناني ومعماريّي القرن العشرين إلهاما وطلائعية. (SF / swissinfo.ch)

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 أكتوبر 2012 - 14:00 يوليو,

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة