منظمة العفو الدولية تدعو السويسريين إلى رفض حظر المآذن

قالت منظمة العفو الدولية، إن حظرا للمآذن سيحُـول دون مراعاة سويسرا لتعهداتها المترتبة عن احترام حرية الأديان.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 نوفمبر 2009 - 12:40 يوليو,

وقبل أيام قليلة من تصويت الناخبين السويسريين يوم الأحد 29 نوفمبر على مقترح يميني، يدعو إلى حظر بناء المآذن، قالت نيكولا دوكوورث، مديرة برنامج أوروبا ووسط آسيا في منظمة العفو الدولية، إن فرض "حظرٍ على بناء المآذن، مقابل السماح مثلا ببناء أبراج الكنائس، سيُـشكّـل تمييزا على أساس الدِّين".

وأضافت دوكوورث أنه "على عكس مزاعم أصحاب المبادرة، فإن حظرا عاما سينتهِـك حق المسلمين في سويسرا في التعبير عن ديانتهم". كما اعتبرت المسؤولة في منظمة العفو الدولية أن "تحويرا للدستور يتضمّـن حظرا شاملا لبناء المآذن، يجب أن يُـرفَـض بتصميم. فهذا الرفض مُـهِـمّ، لأنه سيُـعزِّز المساواة في الحقوق لجميع الأشخاص المقيمين في سويسرا".

يُـذكر أن المبادرة أطلِـقت من طرف سياسيين ينتمون إلى حزب الشعب السويسري (يمين متشدد) وإلى حزب ديني صغير.

وكشف آخر استطلاع للآراء أجري في سويسرا أن 53% من المستجوَبين قالوا إنهم سيرفضون المبادرة، فيما أشار 37% إلى أنهم سيؤيدون على الحظر.

swissinfo.ch

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة