تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

إحصائيات جنسانية هيمنة للنساء على شهائد التعليم العالي

إمرأتان في حفل تسليم الشهائد في ختام دراساتهما العليا

خلال العشرين سنة الأخيرة، سُجّل ارتفاع في عدد السويسريات الحاصلات على شهائد ودبلومات من مؤسسات التعليم العالي، وتراجعٌ في التأثير الجنساني على موضوعات الدراسة.

(Keystone)

أحرزت النساء السويسريات تقدما كبيرا خلال العشرين سنة الأخيرة، في مجال التعليم التعليم العالي على وجه الخصوص. ووفقا للمكتب الفدرالي للإحصاء، يتجاوز عدد النساء اللواتي يتحصلن على شهائد عليا حاليا عدد نظرائهن من الرجال.

في عام 1999، كانت نسبة المتحصلات على شهائد عليا لا تتجاوز 9.8% بالنسبة للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و34 عاما، و14.4% بالنسبة للرجال. أمّا اليوم، فقد ارتفعت نفس النسبة إلى 42.3.% بالنسبة للنساء و34.7% بالنسبة للرجال.  

هذه بعض الأرقام التي نشرها المكتب الفدرالي للإحصاءرابط خارجي قبيْل تنظيم اللجنة الاقتصادية التابعة للأمم المتحدة بشأن أوروبا (UNECE) ورشة عملرابط خارجي حول موضوع الإحصاءات الجنسانيةرابط خارجي، في مدينة نوشاتيل في الفترة المقبلة وبالتحديد من 13 إلى 17 مايو الجاري.

الدراسة أظهرت كذلك أن المزيد من النساء يدرسن مواد كان يهيمن عليها الرجال مثل العلوم والرياضيات والإحصائيات والهندسة والمعمار. ويؤكّد المكتب الفدرالي للإحصاء بأن اختيار مجال الدراسة والوظيفة حاليا أقلّ ارتباطا بالجنس مقارنة بالعشرين سنة الماضية.

العمل بدوام جزئي

ولئن ارتفعت نسبة النساء المتحصلات على أجور من اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 64 عاما من 68.2% في عام 1991 إلى 79.9% في عام 2018، فإن معدّل العاملين من الرجال والنساء على السواء بدوام كامل قد تراجع بنسبة 10% خلال نفس الفترة، بعد أن أصبح المزيد منهم يختار العمل بدوام جزئي. وتظهر الإحصائيات المنشورة أن 59% من النساء الناشطات يعملن حاليا بدوام جزئي مقابل 17.6% في صفوف الرجال.

بالنسبة للأزواج الذين لديهم طفل دون الأربع سنوات، فإنه عادة ما يعمل الزوج بدوام كامل بينما تراجع معدّل عمل المرأة من 59.2% في عام 1992 إلى 23.3% في عام 2017. أما النموذج الأكثر شيوعا لهذه الأسر فهو الآن عمل الأب بدوام كامل وعمل الأم بدوام جزئي. وقد ارتفعت نسبة مثل هذه الحالات من الربع في عام 1992 إلى حوالي النّصف الآن.

واستنادا إلى إحصائيات تعود إلى عام 2013، يظل القسط الاكبر من العمل في المنزل منوطا بالمرأة (أزيد من 70%)، وخاصة في الأسر التي لديها أطفال صغار.

أخيرا، يشير المكتب الفدرالي للإحصاء إلى تواصل الفجوة في الأجور وفي الإنخراط في الحياة السياسية بين الجنسيْن.

RTS/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك