تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

وعد إيطالي بالمساعدة على حل الخلاف بين برن وطرابلس

قال رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني إنه "مستعد للتدخل شخصيا من أجل إنهاء الخلاف القائم بين سويسرا وليبيا". وجاء تعهد برلسكوني خلال اجتماع عقده يوم الأربعاء 5 مايو في روما مع دوريس ليوتهارد، رئيسة الكنفدرالية لهذا العام، حسبما ورد في تصريحات أدلت بها إلى التلفزيون العمومي السويسري.

وقالت ليوتهارد: "إيطاليا تريد مساعدة سويسرا وماكس غولدي"، في إشارة إلى رجل الأعمال السويسري الذي يقضي عقوبة بالسجن بأربعة أشهر في طرابلس بتهم تتعلق بمخالفة قوانين الهجرة والتأشيرات. لكنها أضافت بأن "الزعيم الليبي معمر القذافي هو الذي سيتخذ القرار (بخصوص الإفراج عن غولدي)".

وكان غولدي، الذي يعمل لدى شركة آي بي بي ABB السويسرية - السويدية قد أوقف مرة أولى بعد فترة وجيزة من اعتقال شرطة جنيف لهانيبال القذافي نجل الزعيم الليبي في صيف 2008 بتهم إساءة معاملة خادمين عربيين في فندق فخم بجنيف.

من جهة أخرى، ناقشت ليوتهارد مع برلسكوني أيضا العفو الجبائي الإيطالي الذي انتهت صلوحيته يوم 30 أبريل الماضي وتأثرت منه سلبا مصارف سويسرية في كانتون تيتشينو (جنوب البلاد).

وقالت ليوتهارد: "العفو الجبائي سبب مشاكل لسويسرا لكنها كانت خطوة مشروعة ومهمة جدا بالنسبة لإيطاليا"، مضيفة بأن "إيطاليا وسويسرا لديهما أفكارهما الخاصة حول ما يجب أن يتضمنه اتفاقية حول الإزدواج الضريبي، ويجب العثور على حل براغماتي يراعي مصلحة الطرفين".

وتؤدي السيدة ليوتهارد يوم الخميس 6 مايو زيارة خاصة إلى قداسة بابا الفاتيكان في سياق حضورها حفل أداء القسم للأعضاء الجدد في كتيبة الحرس السويسري للفاتيكان.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×